ثقافة

إعلان القائمة القصيرة لجائزة “الجزائر تقرأ”

أعلنت “جائزة الجزائر تقرأ” للإبداع الروائي دورة 2018، عن قائمتها القصيرة، بعد مداولات لجنة التحكيم التي يترأسها الروائي سعيد بوطاجين. وأجمعت على أن تكون الروايات التالية هي المشكّلة للقائمة القصيرة: “أوركسترا الموت” لآسيا رحاحلية، “رعاة أركاديا” لمحمّد فتيلينة، “حرب القبور” لمحمّد ساري، “هالوسين” لإسماعيل مهنانة،”كولاج” لأحمد عبد الكريم و”وادي الجنّ” لمبروك دريدي.

وستعمل دار “الجزائر تقرأ”، بناءًا على توصية اللجنة، على نشر هذه الروايات وفق عقود، إذا وافق أصحابها على ذلك. كما تعلن شروعها في التحضير لحفل التتويج، حيث ستعلن اللجنة عن الفائز بالجائزة الكبرى خلال شهر أكتوبر المقبل.

وقال منظمو الجائزة، في بيان لهم، إن الجائزة بدأت تتحول إلى حقيقة بالإعلان عنها مطلع شهر إبريل 2018، وفق شروطٍ توخّينا أن تكون متوازنة ونائية عن التعسف، ممهِلين الراغبات والراغبين في المشاركة فيها ثلاثة أشهر. فكان أن حرّكت مياها سردية كانت راكدة، بحيث انخرط البعض في كتابة رواية جديدة. وعمل البعض على إتمام رواية كانت معلّقة، وسرَّع البعض من وتيرة رواية كانت تُكتب ببطء، فيما لجأ البعض إلى انتشال رواية من غبار النسيان؛ أي أن هناك حركة أثمرها الإعلان عن الجائزة، ونرى ذلك من بين أهم أهدافها.

وأضاف البيان أنه تم تسجيل 284 مشاركة من 44 ولاية ومن جزائريين مقيمين في فرنسا. وخضعت المشاركات_| التي كانت فوق الطموح_ لتصفية أولية؛ حيث تم استبعاد المشاركات المخلّة بأحد شروط المشاركة.

وتولت اللجنة، حسب البيان ذاته، التي ترأّسها الكاتب والباحث والأكاديمي الجزائري السعيد بوطاجين وشارك في عضويتها كل من: الأكاديمية والمسرحية الجزائرية جميلة مصطفى زقاي، والروائي العراقي المقيم في ألمانيا برهان شاوي، والقاص المغربي أنيس الرافعي، والأكاديمي والناقد الجزائري محمد الأمين بحري على مدار شهرين، مهمة استخلاص القائمة القصيرة على أسس جمالية وأدبية بحتة.

ووسينال الفائز بالجائزة الأولى مبلغًا ماليًا قدره 99 مليون سنتيم، وترجمة الرواية إلى اللغتين الفرنسية والإنجليزية، ومسرحة الرواية، ونشر طبعة جزائرية خاصة للرواية ضمن منشورات “الجزائر تقرأ” وأخرى عربية مع دار”المتوسط”.

وستحظى الروايات الأخرى المدرجة ضمن القائمة القصيرة، بطبعات خاصة وفق عقود امتياز، ويحظى أصحابها بدروع التميز الروائي.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بواسطة
محمد علواني
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى