أزياء

أورلا كيلي 2019… جمال الماضي مبعوثًا في الحاضر

تتراوح النساء اللواتي يستلهمن من هذه المجموعة بين الجرأة والمحافظة، فقد ذهبت ليث كلارك؛ من أجل العصف الذهني إلى “معرض الفن البريطاني 1861-1967″، وقد اضطرت لإضافة بعض علامات الموضة من فرجينيا وولف وفانيسا بيل، كما شاهدت أيضًا العائلات المالكة، ثم تمسكت بالأسلوب الملكي للأميرة مارجريت والملكة إليزابيث نفسها.

وتم وضع الشريحتين وهما Bloomsbury وBlamoral اللتين تم استخدامهما في فترتي الستينات والسبعينات من القرن الماضي على أساس طبقي، لخصتهما كلارك بشجرة بينيلوب.

وكانت النتيجة استحضار أزياء أحد روايات الكاتبة فرجينيا وولف، ويمكننا هنا رؤية آثار الفرد في الكل بالنسبة للإلهام، حيث يمكن أن نتخيل بسهولة هذه الأزياء التي يمكن ارتداؤها في أي وقت بين الأعوام 1920 حتى 2050.

رسمت كلارك؛ المخمل الأخضر الباهت مع الكريب الساحر، وقماش جذاب، بالإضافة للمخمل الثقيل المنقط، كما استخدمت الكشمير المرصوف بالحصى مع شبكات من الزهور الصغيرة.

وتضمنت التشكيلة بدلات عريضة مناسبة من الصوف الخشن، وتم تنسيق التنورات (الجيبة) مع الستر.

وتتميز هذه المجموعة بكونها ليست جريئة متطرفة، وليست محافظة، بل كان موضوعها الموحد هو تجميع جمال الماضي وإعادة عرضه في الوقت الحاضر.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى