استشارات

أهمية تدليك الرضع في حمايتهم من المشكلات الصحية

تهمل عدد من الأمهات وخاصة الحديثات منهن أهمية تدليك الرضع؛ إذ يمثل أحد الحلول الوقائية للحماية من مشاكل صحية، مثل المغص والحموضة.

أهمية تدليك الرضع

ويساعد تدليك الرضع على علاج بعض المشاكل الصحية، التي يتعرض لها الأطفال في ذلك العمر، وهي:

– عدم انتظام التنفس.

– التدليك بانتظام يساهم في تحسين عمل أعضاء الجهاز التنفسي والهضمي، مما يساعد في علاج بعض الأمراض المتعلقة بهما.

– أكدت الكثير من الدراسات، أن العلاج بالتدليك يساهم في التحكم بارتجاع الأحماض عند الرضع وذلك يكون عن طريق إطلاق هرمون الكورتيزول من الدماغ، الذي يمنح الرضع الشعور بالتحسن، كما أنه يساعد على التقليل من التوتر، مما يحد من مشاكل الحموضة.

– يعد علاج المغص بالتدليك من الطرق المضمونة والجيدة، ولكن بشرط أن يكون بطريقة صحيحة، من خلال استخدام زيت جوز الهند الدافئ أو زيت الزيتون في تدليك جسم الرضيع.

الطريقة الصحيحة لتديك الرضع:

  • يجب تدليك معدة الرضيع عن طريق ضربات في اتجاه عقارب الساعة.
  • لا يفضل استعمال الحركات المعاكسة نهائيًا لاتجاه عقارب الساعة على المعدة، هذا سوف يضره كثيرًا.
  • لا تقومي بتدليك طفلك بعد الرضاعة.
  • احرص على ترك وقت كافٍ بين إطعامه والتدليك، مدة لا تقل عن ساعة.

اقرأ أيضًا: استشارية تصف كيفية علاج الطفل الرضيع من الإسهال

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق