استشارات

أمراض الربيع.. أسبابها وطرق الوقاية منها

بدأ اليوم فصل الربيع 2019، وفيه يحدث تقلبات في الضغط الجوي ودرجات الحرارة والرياح خلال التغيرات الموسمية، والتي يمكن أن تسبب تهيجًا للجيوب الأنفية والممرات الهوائية، كما أنها تضعف قدرة الجهاز المناعي على محاربة الأمراض الربيعية.

وهناك الكثير من الأمراض التي تنتشر في فصل الربيع مع كثرة التغييرات المناخية فيه، وسنتناول أبرزها خلال السطور التالية:

– الحساسية
في فصل الربيع تزدهر الزهور والأشجار، ولكن حبوب اللقاح تسبب الحساسية الموسمية لبعض الأشخاص، خاصة الذين يعانون من الجيوب الأنفية.

– الربو
يعتبر الربو من أمراض الربيع، التي تنتشر بسبب تغيرات درجة حرارة الهواء، والرياح التي تسبب الغبار وغيره.

– الإنفلونزا
لا تتوقف الإنفلونزا ونزلات البرد مع نهاية فصل الشتاء، فهي تزداد في فصل الربيع لدى العديد من الأشخاص، بسبب زيادة الرطوبة وعدم استقرار درجات الحرارة.

طرق الوقاية من أمراض الربيع
يمكنك تفادى الإصابة بأمراض الربيع من خلال بعض طرق الوقاية البسيطة، يمكنك اتباعها كإجراء روتيني في صباح كل يوم، فإذا كنت مصابًا بالربو أو التهاب الجيوب الأنفية، فعليك أن تحرص على ارتداء كمامات على أنفك إذا كان الجو مليئًا بالأتربة والغبار، حتى لا تتدهور حالتك الصحية.

وإذا كنت ممن يعانون من مرض الحساسية أو الإنفلونزا فعليك أن تغسل يديك باستمرار وتطهيرهما من أي ملوثات في الجو حتى لا تنتقل إليك أي عدوى من أمراض البرد، خاصة أن حبوب اللقاح تنتقل مع الرياح وتسبب الحساسية والإنفلونزا، وأيضًا يجب أن تحرص دائمًا على التعقيم اليومي ليديك عند الخروج من المنزل حتى لا تنتقل لك أي عدوى من الخارج.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى