اجتماعيات

أردنيات يُطلقن مبادرة لمنع التبذير بالمناسبات الاجتماعية

عُقدت فعاليات نسائية في محافظة الكرك الأردنية، لبحث وقف كل أشكال التبذير في المناسبات الاجتماعية، وخصوصًا مناسبتي الزواج والوفاة.

وأطلقت المشاركات في الفعالية مبادرة تحت اسم “وثيقة الكرك الشعبية”؛ للحد من الظواهر السلبية الدخيلة على المجتمع الأردني.

وأطلقت المُبادرة خلال اجتماع نظمه نادي شباب الخرشة، وعُقد في مقر جمعية المجيدل الخيرية بلواء المزار الجنوبي في المحافظة.

وطالبت مشاركات بضرورة القضاء على كل الأعراف والتقاليد الدخيلة على المجتمع المحلي، والتي من أهمها: ارتفاع تكاليف الأفراح ، والتي أصبحت بعيدة كل البعد عما ورد في تعاليم الدين الإسلامي الحنيف وأعرافنا المستمدة أصلا من الشريعة الإسلامية.

وأكدت ميسون مبيضين؛ رئيسة تجمع لجان المرأة في الكرك، أن المرأة الأردنية يقع على عاتقها دور رئيس في تذويب كل المظاهر السلبية “الدخيلة” على المجتمع، الذي بات يُعاني من أعباء مالية أصبحت ترهق كاهله.

وتابعت، بات من الضروري التخلص من هذه المظاهر، وخاصة تلك المتعلقة بموضوعي الزواج والوفاة، مؤكدة أهمية تضمين وثيقة “الكرك الشعبية” نقاطًا تلزم التخلي عن تكاليف تعد غير مبررة في حالات الزواج من عقد قران وإقامة حفلات، الأمر الذي يخفف التكاليف المالية على الشخص المقدم على الزواج، وبالتالي التقليل من نسب الطلاق المرتفعة والناتج معظمها عن إغراق الزوج بالديون والتي تؤدي إلى زيادة المشاكل الأسرية.

 

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى