اجتماعيات

“آمنة” تدعم النساء المستضعفات في الأردن

دشنت أمس الإثنين، هاله لطوف بسيسو؛ وزيرة التنمية الاجتماعية في مملكة الأردن، دار “آمنة”، بهدف حماية النساء المعرضات للخطر، وتأمينهن ضد أي عنف يمارس ضدهن، بجانب ضمان عيشهن في مكان آمن وكريم.

وأعربت قيادات نسوية أردنية عن سعادتهن بهذه الخطوة التي ستمكن النساء من العيش في سلام، عبر توفير برامج الدعم النفسية والاجتماعية والاقتصادية للنساء المستعضفات.

ودعت الدكتورة سلمى النمس؛ الأمين العام للجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة أن اللجنة الوطنية، إلى تضافر جهود الحكومة لتوسيع خدمات الدار لاستيعاب جميع النساء المعرضات للخطر.

وقالت أسمى خضر؛ الرئيس التنفيذي لجمعية معهد النساء الأردني “تضامن”، إن هذه الدار من شأنها أن توفر حلولًا بديلة للنساء المعرضات للخطر بعيدًا عن قانون منع الجرائم والتوقيف الإداري.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بواسطة
سلمى ياسين
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى