اجتماعيات

وزير الصحة: قدمنا خلال الجائحة دروسًا تاريخية للعالم أجمع

علق الدكتور فهد الجلاجل؛ وزير الصحة، على قرار رفع الإجراءات الاحترازية والوقائية المتعلقة بمكافحة جائحة كورونا في المملكة.

ورفع وزير الصحة، الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بمناسبة صدور قرار رفع الإجراءات الاحترازية.

 

وأكد أن المملكةَ قَدَّمَت خلال الجائحة، دروسًا تاريخيةً للعالم أجمع، عنوانُها “الإنسان أولًا”، وذلك عندما وَجَّهَ خادم الحرمين بتقديم العلاج لمصابي كورونا مجانًا للمواطنين والمقيمين وحتى المخالفين لأنظمة الإقامة والعمل، دون أي تبعات قانونية، بالإضافة إلى جهود المملكة الإنسانية التي قَدَّمتها للمصابين في دول عدة.

وأشار إلى أن المملكة نجحت في إثبات ريادتَها طوال فترة الجائحة، بدءًا من المبادرة باتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية، وصولًا لنسبة التحصين باللقاحات لدى المواطنين والمقيمين، والتي بلغت أكثرَ من 95%؛ ما أسهم في خفضِ عددِ الإصاباتِ بنسبة 87%، وخفضِ الحالاتِ الحرجةِ بنسبة 96%، في الوقتٍ الذي شهد فيه عدد من الدول موجةً ثالثةً من انتشار الفيروس، ما تَسَببَ في قراراتٍ اقتصاديةٍ مؤثرةٍ، كإغلاقات للمدارس وتعليق للأنشطة التجارية والاجتماعية.

في حين، بين وزير الصحة، أن الوصولَ إلى هذه المرحلة المتضمنة قرارَ رفع الإجراءات الاحترازية رغم استمرار الجائحة عالميًا، يقطف ثمارَ الدعم السخي الذي بذلته حكومةُ خادمِ الحرمين الشريفين في سبيل صحة الإنسان أيًا كان في المملكة.

ونوه بالجهود التكاملية بين الجهات الحكومية والخاصة في السعي نحو محاربة الجائحة، كل في مجاله.

وأشاد بدور المواطنين والمقيمين في تجاوز أزمة كورونا، من خلال تجاوبهم في الالتزام بالاحترازات وأخذ اللقاحات، مشددًا على أن المملكةَ مستمرة في الرصد والتصدّي لكل الجوائح والأوبئة.

اقرأ أيضًا: «الداخلية» تعلن رفع الإجراءات الاحترازية والوقائية المتعلقة بكورونا

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى