استشارات

كي تصبح ابنتكِ (Lady) في المستقبل.. أخصائية تربية تقدم لكِ نصائح ذهبية

النظافة الشخصية..وتقوية النزعة الأنثوية..وتوطيد العلاقة بين الأم وابنتها..أمور يجب التركيز عليها منذ الصغر

تحلم كل أم بأن تصبح صغيرتها في المستقبل فتاة جميلة الشكل وأنيقة المظهر ولبقة الحديث وذات قدر كبير من الاعتزاز والثقة بالنفس الذي يمكنها من التعامل بأريحية مع المجتمع الخارجي والتمتع بمكانة مرموقة بين الجميع.

ولكي تُعدين ابنتك لتصبح Lady، تُقدم لك رشا مرقة؛ أخصائية الإرشاد النفسي التربوي، نصائح هامة ينبغي التركيز عليها في مختلف مراحل الفتاة العمرية:

في البداية تنصح أخصائية الإرشاد النفسي التربوي الأمهات بتعويد بناتهن -منذ الصغر – على بعض السلوكيات اليومية الروتينية كالاستحمام، وتمشيط الشعر، وتقليم الأظافر .

ومع تقدم عمر الفتاة وبلوغها مرحلة المراهقة، أشارت “مرقة” إلى ضرورة توجيهها باستخدام نوع مزيل العرق المناسب لها، مع التركيز على طريقة جلوسها ووقوفها والتي تكون بضم رجليها وفرد ظهرها، فضلًا عن حثها على المشي بخطوات هادئة وناعمة من دون تمهل أو عجلة.

ونصحت رشا مرقة الأم باصطحاب ابنتها للسوق، وتعليمها كيفية اقتناء الملابس والإكسسوارات الأنيقة ذات الألوان المتناسقة.

وفي مرحلة البلوغ، شددت “مرقة” على ضرورة تعليم الفتاة كيفية الاهتمام بنظافة جسدها قبل وأثناء وبعد الدورة الشهرية.

وحول تعزيز ثقة الإبنة في نفسها، نصحت “مرقة” بمدح الأم لإبنتها والثناء على مظهرها من حين لآخر؛ كأن تقول لها: “أنتي جميلة وستصبحين عروس هائلة في المستقبل”.

وفي المقابل، حذرت “مرقة” من مقارنة الإبنة بصديقاتها أو انتقاد مظهرها إذا ما كانت بدينة أو نحيفة أو تعاني من مشكلات أخرى.

ونصحت رشا مرقة الأم بتجنب الاختلاط المفرط لإبنتها مع إخوتها من الذكور، خاصة في مراحل عمرها الأولى، خشية تأثرها بسلوكهم الذكوري وألعابهم التي تتسم بالعنف.
وفيما يخص ممارسة الرياضة، نصحت رشا مرقة بتركيز الفتيات على ممارسة التمارين الخفيفة؛ كالمشي والجري والسباحة والتنس، وتجنب الرياضات العنيفة كالمصارعة والماراثون والقفز والوثب والكراتيه؛ لما لها من تأثير سلبي على بنية الفتيات الجسمانية.

ختامًا، أوضحت رشا مرقة، أن الأم تُعد النموذج الأول الذي تقتضي به الإبنة وتسعى دائمًا لتقليده منذ نعومة أظافرها؛ لذا ينبغي على الأم الاعتناء بسلوكها العام ونظافتها الشخصية وطريقة حديثها أثناء تواجدها مع ابنتها؛ كأن تخفض من صوتها وتتجنب الكذب و الألفاظ النابية، والحديث عن الآخرين.

وشددت “مرقة” على ضرورة توطيد العلاقة بين الأم وابنتها منذ الصغر؛ كي يتسنى للأخيرة الانقياد لنصائح الأم والعمل بها.

الرابط المختصر :
بواسطة
سلمى ياسين
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى