لايف ستايلوجهات سياحية

قصة قصور الفوطة في الرياض.. لما أطلق عليها هذا الاسم؟

تمتلئ المملكة بالكثير من القصور التاريخية المهمة، التي تحفل بقصص وحكاية مختلفة على مر التاريخ، لعل من أبرزها قصة قصور الفوطة في الرياض، كواحد من الأماكن المميزة هناك.

قصة قصور الفوطة بالرياض

استعرض فهد المحمد، الباحث التاريخي، قصة بناء قصور الفوطة والتي تتواجد في جنوب مدينة الرياض.

وروى، خلال لقاء تليفزيوني، أنه تم إنشاؤها بأمر من الملك عبدالعزيز، مبينًا أنه أطلق عليها هذا الاسم، نسبة إلى منطقة الغوطة في مدينة دمشق السورية.

قصة قصور الفوطة في الرياض.. وسبب تسميتها بهذا الاسم

وكشف عن أنه كان ضمن سكان هذه المنطقة قديمًا، مشيرًا إلى أنه منذه صغره كان يلهو في حديقة الفوطة، أحد أقدم الحدائق في العاصمة.

وحكى، الباحث التاريخي، أن رجل من أهل البادية يدعى مناحي بن فوطة القحطاني، هو سبب تسميتها بهذا الاسم.

قصة قصور الفوطة في الرياض.. وسبب تسميتها بهذا الاسم

وقال: إن مناحي بن فوطة عاش في المنطقة في عام 1350 هـ «1930 م»، وعندما جاء الملك عبدالعزيز وسكن في حي المربع، سمح له برعي إبل الأمراء.

وأضاف أن المنطقة كانت في ذلك الوقت عبارة عن سهل يتفرع من وادي البطحاء، ويفيض بشكل دائم ويروي النخيل الذي يمتد إلى سور الرياض الشمالي.

وأوضح أن تلك العمائر التي تتواجد حاليًا، تم إقامتها على أنقاض قصور الأمراء «عبدالرحمن ومتعب وبندر بن عبدالرحمن وفهد بن محمد بن عبدالعزيز».

وأضاف: عن الناحية الشرقية، يقع قصر الأميرة هيا بنت عبدالرحمن، والذي مازال متواجدًا حتى يومنا هذا، فهو من القصور التاريخية المميزة.

اقرأ أيضًا: «قرية الشيبا التاريخية».. معلم سياحي بنموذج معماري فريد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق