أسرة ومجتمعاجتماعيات

فوزية العتيبي.. أول سيدة بالمملكة تعمل بمجال العزل المائي والحراري

أصبح لا يوجد عائق أمام المرأة السعودية لممارسة العديد من المهام حتى التي كانت حكرًا على الرجال؛ حيث نجد أن المواطنة السعودية فوزية العتيبي، استطاعت أن تدخل مجال العزل المائي والحراري وتتفوق فيها أيضًا على الرغم من صعوبته.

وتمكنت العتيبي، من حفر اسمها لتكون هي أول امرأة بالمملكة تقوم بالعمل في مجال العزل المائي والحراري، الذي يعتبر من المجالات المرتبطة أكثر بالرجال.

السعودية فوزية العتيبي 

وكشفت “العتيبي” في لقاء تليفزيوني، أنها تقدمت لهذا المجال بالصدفة، فهي بدأت عملها في إحدى الشركات المتخصصة في مجال البناء، وفيما بعد وجدت قسم العزل المائي والحراري، فانتقلت لتجربة العمل فيه وذلك بعد معرفتها بمدى أهميته.

 

وعندما انتقلت إلى ذلك القسم الجديد، وجدت الدعم المعنوي والمادي الكامل، بالإضافة إلى إخضاعها لدوراتٍ متخصصة في هذا المجال داخل المملكة وخارجها لكي تصبح أكثر تطورًا فيه وتتعلم المزيد.

 

وأوضحت أن المهمة الخاصة بها، عبارة عن مهمة إشرافية وليست ميدانية؛ حيث أن طبيعة وظيفتها هي التأكد من سلامة البناء، بالإضافة إلى جاهزيته لأعمال العزل المائي والحراري، وبعدها تبدأ مرحلة التنفيذ التي يقوم بها الفنيون.

 

وعن النظرة الاجتماعية وتقبل الآخرين لعملها في هذا المجال، قالت “العتيبي” إنها عانت في بداية الامر بسبب عدم تقبل البعض وظيفتها في العزل الحراري والمائي باعتبارها مناسبًا للرجال أكثر، ولكنها وجدت دعمًا كبيرًا من قبل عائلتها للعمل في هذا المجال، لافتة إلى أن تلك الوظيفة لا تقتصر على جنسية محددة في المملكة.

 

وأوضحت أن العزل له ضرورة وأهمية ومن يعمل في ذلك المجال يدرك أهميته، كما أنها تفتخر بأنها أول سيدة في المملكة تعمل في هذه المهنة على الرغم من تعجب الكثير كونها سيدة أعمال، ولكنها تفانت في العمل. حتى أصبحت ناجحة في عملها.

 

وقدمت فوزية العتيبي، نصيحة للسيدات في المملكة بعدم الاستسلام في البحث عن أي وظيفة يرغبون فيها، ولا يشعرون بالخوف،  لأن أول خطوات الفشل هو الاستسلام، كما أننا نشاهد اليوم  العديد من المجالات أصبحت مفتوحة أمام النساء الطموحات بجانب أن نظرة القيادة ودعم النساء لا يتوقف في المملكة.

 

وقالت العتيبي: «أإن اليوم خطونا خطوات عظيمة فيما يتعلق بدعم السعوديات، وذلك حدث بفضلٍ من الله وبمشروع  ولي العهد الذي يعمل على تمكين المرأة من أجل تحقيق أحلامها بجانب تبني طموحها وتأهيلهن حتى يصبحن قادرات على المشاركة في التنمية والصناعة».

 

 

اقرأ أيضًا: بـ154 طالبة.. تدشين كلية الحرم المكي الشريف النسائية في عامها الأول

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى