استشارات

دراسة تكشف سبب سرعة انتشار أوميكرون وانخفاض حدة أعراضه

لايزال العالم، يحاول فهم طبيعة متحور أوميكرون، أحدث سلالات فيروس كورونا المستجد؛ حيث يواصل الأطباء إجراء الدراسات والأبحاث للوصول إلى المزيد من المعلومات.

في هذا الصدد، كشفت دراسة طبية حديثة، عن السبب وراء سرعة انتشار متحور كورونا الجديد “أوميكرون” وانخفاض حدة أعراضه في الوقت نفسه.

وأظهرت نتائج دراسة أجراها باحثون في كلية الطب بجامعة هونج كونج، عن كيفية إصابة المتحور الجديد “أوميكرون”، للجهاز التنفسي للبشر؛ حيث قالت: «إن تكاثر المتحور داخل القصبة الهوائية أسرع بمعدل 70 مرة عن السلالات السابقة والفيروس الأصلي».

إلا أن الدراسة أشارت إلى جانب يمكن اعتباره إيجابيًا؛ إذ بينت أن إمكانية وصول «أوميكرون» إلى الرئتين أقل بكثير من الإصابة بفيروس كورونا الأصلي، ما يفسر انخفاض حدة أعراض المتحور الجديد.

مؤخرًا، جرى رصد انتشار متحوّر “أوميكرون”، الذي ظهر في جنوب إفريقيا، في 63 دولة حول العالم، ويحتمل أنه أكثر انتشارًا من سلالة “دلتا”، بحسب منظمة «الصحة العالمية».

ونبهت «الصحة العالمية»، إلى أنَّ سلالة “أوميكرون” تنتشر بوتيرة غير مسبوقة، فيما أصبحت اللقاحات أقل فاعلية، بشأن منع حالات الإصابة الشديدة أو الوفاة بالفيروس.

اقرأ أيضًا: ما هي خطوات الاعتراض على مخالفة عدم ارتداء الكمامة إلكترونيًا؟

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى