حواراتلايف ستايل

حوار| المدونة السعودية نوف المعيذر: لا تسمحي لأحد بأن يسرق منك حلمك طالما هناك وطن يؤمن بكِ

والدتي كان لها دور كبير في دعمي.. والوطن هو شغلي الشاغل
اخترت المجال الدبلوماسي طريقًا لي.. وأهتم بكل ما يمنحني التجديد في الحياة

لعالم المدونات سحر لا تحد منه مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث نجد ثقافة عميقة حاضرة، فمدونتك هي عالمك الخاص الذي لا يعرف القيود، ويتيح لك حرية التعبير عما تريده باللغة التي تفضلها.

هي إحدى المغردات ذات المحتوى المتميز على “تويتر”، تنطلق بكلمات جميلة في مدونتها بأدواتها نثرًا وشعرًا؛ حيث تقول “في ديسمبر تتحقق الأحلام”، وهي جملة تبعث في نفوسنا الأمل على أن يكون الختام مسك! ديسمبر حصاد الأيام، وضع حد للخطط المؤجلة أو المعدة بعناية لتحقيق هدف، ديسمبر الشهر المخصص للحديث عن إنجازٍ ماضٍ والتخطيط لإنجازات العام القادم.

جميلة هي الرؤى التي تنساب من القلب عبر أكثر من “١٠٤٣٠” تغريدة إيجابية مجتمعية، طابعها الهدوء ومؤشراتها حقائق ووقائع، في هذا الحوار مع المدونة نوف المعيذر؛ نتجاوز إلى التفاصيل وأعماق المعاني والمؤشرات، رغم أن “البايو” -السيرة الشخصية- يعرفها بأنها “نقطة ماء حائرة، بقيت في دفتر تشرين”، أما أسلوبها فيمتزج فيه الشعر بالنثر والقصة بالقصيدة والأدب بالجذب وكلماتها بالحب، بحروف موسيقية أنيقة.. فإلى نص الحوار:

نجد في تدويناتك الوطن حاضرًا وكذلك المجتمع والمرأة.. فمتى بدأ اهتمامك المجتمعي؟

لا يمكنني الجزم بذلك، لأنني قبلت حقيقة كوني فردًا من الأسرة التي هي نواة المجتمع واستسلمت لها، كما استسلمت لحقيقة أن الإنسان كائن اجتماعي بطبعه يتفاعل مع كل مؤثرات مجتمعه بدون محاولة واعية لفلسفة هذا التفاعل بالفطرة، حتى تأتي اللحظة التي يدرك فيها أن له دورًا معينًا وسط هذه التفاعلات.

أين تلقيتِ تعليمك؟ وما المرحلة المميزة بمسيرتكِ التعليمية؟

تخرجت في جامعة الملك سعود بشهادة البكالوريوس في القانون مع مرتبة الشرف الأولى لأعود لها مرة أخرى لدراسة الماجستير، ولكل مرحلة دراسية نكهة وطابع مختلف يتماشى مع اعتبارات العمر والظروف المختلفة، وكل منها بطبيعة الحال أسهم في التأثير بي، إلا أنه يبقى لمرحلة البكالوريوس النصيب الأكبر، ودائمًا ما أردد أن الجامعة “بروفة للحياة”.

أنتِ امرأة تتزين بالوعي والثقافة.. هل لوالديكِ دور في ذلك؟

السمات الشخصية موجودة في كل فرد وتبقى كامنة لولا إحسان الوالدين إلى أبنائهم باكتشافها والتشجيع على تطويرها، والحمد لله الذي أنعم عليّ بوالدة عرفت مواطن قوتي فدعمتها وشاركتني الكثير من اهتماماتي، ووالد تفهم وساند.
باختصار يبقى البيت أكبر مؤثر في شخصية الفرد.

ما هي طبيعة عملك الوظيفي؟ وما هواياتك واهتماماتك؟

أنا موظفة دبلوماسية في وزارة الخارجية، وأحب أن أقضي وقت فراغي مع عائلتي أو بالقراءة الأدبية والشعرية وقراءة السير الذاتية والفكر، والكتابة الشخصية، وأحيانًا الرياضات التأملية.

وأحب استكشاف الأماكن وتحديد مواقع لها في قلبي واقتناء تذكارات ترتبط بها أحرص على حملها ونقلها مهما طالت المسافات وثقلت أوزان حقائب السفر، ويمكن لأي شخص التأكد من ذلك بدخول غرفتي الصغيرة ليلاحظ كميات من الأكواب أو التحف وغيرها مما يستخدم كتذكار، أما الاهتمامات فتحددها طبيعة كل مرحلة وكما يقولون من كل بحر قطرة، إلا أن التخصص العلمي وهو القانون يبقى محل اهتمام كبير.

‏والمجال الدبلوماسي هو الطريق الذي اخترته لنفسي وبناء عليه اخترت التخصص الجامعي وأكملت دراستي العليا فيه والعقبى للدكتوراه إن شاء الله.

‏ومثل أي فرد أهتم بقضايا مجتمعي وهمومه، ويبقى الوطن شغل وهم أي مواطن يعترف بحق وطنه الكبير عليه.

وعلى صعيد الاهتمامات الأخرى، فإنني أحرص على كل ما من شأنه أن يمنحني شعورًا بالتجدد في هذه الحياة مهما غلبتنا صعوباتها أو اعتدنا روتينها.

متى دخلتِ عالمكِ الإلكتروني؟

تم إنشاء حسابي في تويتر عام 2011
‏⁦@ALMUITHER‬‬‬‬‬
‏أما المدونة فأنشأتها في شهر أكتوبر 2016
http://nouf-almuaithir.blogspot.com/?m=1

ما أكثر الكلمات تأثيرًا في عالم الدبلوماسية؟

كل الكلام.

هناك إشادات بالمغرد السعودي.. هل ترين أنه قد أدى دوره الإيجابي؟

الدور الإيجابي سلسلة لا تنتهي، والسؤال قد يعني النهاية التي تخالف سيرورة الحياة وإيجابية مغرديها.

‏هل تنبض تغريداتك بالبهجة حول ما يهم المرأة وحقوقها؟ ومَن مِن الشعراء أصدقاء مسيرتك القرائية؟ وهل تقولين الشعر؟

كما تقول الشاعرة روضة الحاج: (وجعي على وجع النساء).
وأنا صديقة الشعر والكلمة، أردد الكثير من النصوص واقتبسها دون معرفة قائلها فلا تجوز في الشعر الشخصنة، إلا أن المتنبي حاضر دائمًا، ونزار قباني شاعر المرأة، محمود درويش، غازي القصيبي أسطورتي في كل شيء.

ما الذي يدفعك إلى تناول بعض المواضيع في تغريداتك، كتغريدتك “لا يمكن أن تنجذب لشخص لا يدهشك”

الدوافع عديدة فقد تكون اهتمامًا، أو إلهامًا خلفه اقتباس، قصة، موقف شخصي، تأمل أو وليد اللحظة.

‏من تقصدين بهذه التغريدة “ليتك معي ساهر(ن) ليل الحجر كله”؟

هذه أمنية كل من عاش ليالي الحجر الطويلة مشتاقًا لحبيب، صديق، قريب. وليعذرنا سمو الأمير خالد الفيصل على التصرف بأبياته “لضرورة الحجر”.

ما تقييمك لمواقع التواصل الاجتماعي؟ هل ترين أنها جاءت في وقتها المناسب؟

وما هو الوقت المناسب سوى الوقت الذي ينجح فيه الشيء بالتفاعل والاستجابة إلى حاجات مجتمعه والتأثير، وأعتقد بأن مواقع التواصل نجحت في ذلك.

هل تستطيعين أن تختاري أفضل 10 مؤثرين على مواقع التواصل؟

‏-عادة ينجذب المرء إلى شبيهه أو من يشاركه الاهتمام أو الشغف، ولعلي إن سميت أجحفت كوني لا أتابع إلا أصحاب المحتوى الذي يستجيب لما في نفسي.

تمكين المرأة بالمملكة يسير بخطى واثقة ودعم متجدد من قيادتنا الرشيدة ماذا تقولين حول ذلك؟

الحمد لله الذي هيأ لي معاصرة ذلك. وإلى مزيد من التقدم والاستمرار في ظل دعم وتأييد قيادتنا الرشيدة.

ماذا تقولين للمرأة في هذه المرحلة؟

ما قاله الشاعر: يشيب الشعر ولا تشيب الأحلام.
‏وما تقوله “نوف”: لا تسمحي لأحد بأن يسرق منك عمرك وحلمك طالما هناك وطن يؤمن بك.

في الختام: ماذا تقولي لمتابعيك؟

شكرًا لكم أصدقاء كل الأوقات والحالات والمراحل المختلفة، والمعذرة على كل حرف أهمكم أو كدر صفوكم.. وللجميع أطيب تحياتي.

اقرأ أيضًا: حوار| الدكتورة نادية التميمي: لا دلائل علمية على زيادة الخلافات الزوجية في ظل أزمة «كورونا»

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق