مشاهير الفن

جائزة أفضل فيلم للسينما الواعدة تذهب للسعودية في أيام قرطاج السينمائية

حصل الفيلم السعودي «من يحرقن الليل» للمخرجة سارة مسفر، على جائزة أفضل فيلم للسينما الواعدة، في الدورة 32 لأيام قرطاج السينمائية.

فيلم «من يحرقن الليل»، تمثيل جنى قمري وهيا مرعبي، وتأليف وإخراج سارة مسفر، وإنتاج جواهر العامري، ومنتج مشارك رغد باجيع وخالد معيط.

من ناحية أخرى، منحت لجان تحكيم الدورة 32 لأيام قرطاج السينمائية، فيلم «ريش» المصري وصناعه أربعة جوائز من بينها الجائزة الكبرى “التانيت الذهبي” كأفضل فيلم روائي طويل، وجائزة أفضل ممثلة وأفضل عمل أول وأفضل سيناريو.

 

أقيم حفل ختام الدورة 32 لأيام قرطاج السينمائية بمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة الشاذلي القليبي في تونس، وجاءت الجوائز كالتالي: جوائز الفيلم الروائي الطويل، التانيت الذهبي لفيلم “ريش” للمخرج عمر الزهيري من مصر، والتانيت الفضي لفيلم “نار الربيع التي لا تروض” للمخرج ليومنغ جيريميا موساس من ليسوتو، والتانيت البرونزي لفيلم “عصيان” للمخرج الجيلاني السعدي من تونس.

ومنحت جائزة أفضل ممثلة للمصرية دميانة ناصر عن دورها في فيلم “ريش” للمخرج عمر الزهيري من مصر، والذي يعد أول أدوارها في السينما المصرية.

ونال جائزة أفضل الممثل عمر عبدي، عن دوره في “زوجة حفار القبور” للمخرج خضر إيدروس أحمد من الصومال.
وحصل عمر الزهيري مؤلف ومخرج فيلم “ريش” على جائزة أفضل سيناريو، وذهبت جائزة أفضل موسيقى لفيلم “علّي صوتك” للمخرج نبيل عيوش من المغرب، وجائزة أحسن صورة لفيلم “النار التي لا تروض” للمخرج “ليمونغ جيريميا موساس” من ليسوتو، وجائزة أفضل مونتاج وتركيب لفيلم “النار التي لا تروض” للمخرج “ليمونغ جيريميا موساس” من ليسيتو.

وتضمنت تنويهات لجنة التحكيم، إشارة لفيلم “أميرة” للمخرج محمد دياب من مصر، وفيلم “فرططو الذهب” لعبد الحميد بوشناق من تونس.

وفي جوائز الأفلام الوثائقية الطويلة، منح التانيت الذهبي لفيلم “فلسطين الصغرى” للمخرج عبد الله الخطيب من فلسطين، والتانيت الفضي لفيلم “المأوى الأخير” للمخرج سما ساكو أوصمان من مالي، والتانيت البرونزي لفيلم “كما أريد” للمخرجة سماهر القاضي من فلسطين.

وضمت قائمة جوائز الأفلام الروائية القصيرة، التانيت الذهبي لفيلم Life on the Horn للمخرج الصومالي مو هرواي، والتانيت الفضي لفيلم “كيف تحولت جدتي إلى كرسي” للمخرج نيكولا فتوح من لبنان، والتانيت البرونزي لفيلم “في بلاد العم سالم” للمخرج سليم بالهيبة من تونس.

ومنحت جوائز الأفلام الوثائقية القصيرة التانيت الذهبي لفيلم “شيفرد” للمخرج “تيبورو أدكينز” من جنوب إفريقيا، والتانيت الفضي لفيلم “فأحترق البحر” للمخرج ماجد الرميحي من قطر، والتانيت البرونزي لفيلم “لا ترتاح كثيرا” للمخرجة شيماء التميمي من اليمن.

وذهبت جائزة لينا بن مهني لحقوق الإنسان لفيلم “كما أريد” للمخرجة سماهر القاضي من فلسطين، وجائزة العمل الأول “الطاهر شريعة”: فيلم “ريش” للمخرج عمر الزهيري من مصر، مع تنويه خاص لفيلم “كباتن زعتري” للمخرج علي العربي من مصر، وجائزة «تي في 5 موند» لفيلم “فلسطين الصغرى” للمخرج عبد الله الخطيب من فلسطين.

 

 

اقرأ أيضًا: ليلة المعازيم.. تنظيم حفلًا ضخمًا لمحمد عبده في موسم الرياض 2

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى