أسرة ومجتمعاجتماعيات

“تحقق” خدمة جديدة لكشف أصحاب الشهادات الدراسية المزيفة

جدة – ليلى باعطية:

تستعد المملكة، تزامنًا مع بداية العام الدراسي الجديد، لإطلاق خدمة جديدة تحت مسمى «تحقق» مستهدفة كل الملحقيات الثقافية؛ للكشف عن الشهادات المزورة كخطوة أوليّة، قبل أن يتم استقدام الأيدي العاملة من الخارج، كما تتيح هذه الخدمة للجامعات السعودية التحقق من شهادات الكوادر التي ترغب في التعاقد معها.

ما هي خدمة «تحقق»؟

وعن تفاصيل خدمة «تحقق»، أوضح الدكتور عبدالرحمن العنقري؛ المشرف العام على مركز إحصاءات التعليم، أن الخدمة ستكون إلكترونية تحت منصة «جامعة»، التي تهدف إلى إتمام كل الخدمات التي تقدمها الوزارة لمستفيديها.

ويتم حاليًا التواصل مع الجامعات، بالتعاون مع وكالة الشؤون التعليمية وتنفيذ الإجراءات الخاصة، بالتحقق من شهادات أعضاء هيئة التدريس، سواء الحاليين أو الذين يتم طلبهم للعمل من خارج المملكة لدى الجامعات السعودية.

ويجري العمل لاحقًا على تمكين أي جهة حكومية أو شركة من الاستفادة من الخدمة؛ للتحقق من شهادات الكوادر الأجنبية قبل وصولها إلى المملكة والتعاقد معها.

 خدمات أخرى

أوضح العنقري؛ أنه سيتم إطلاق خدمة «مؤهل» قريبًا، والتي تأتي ضمن خدمات «تحقق» الإلكترونية التي ستمكّن الجهات الموظفة، عن طريقها، من الاستفسار عن جميع الخريجين وتزويدهم بشهادات الطلاب مصدقة، وذلك دون الحاجة إلى مراجعة الطالب وتصديق شهادته ومن ثم تقديمها للجهة الموظفة.

وأشار إلى أن بداية العام الدراسي ستشهد إطلاق خدمة ثالثة، وهي خدمة «تزكية» والتي تتعلق بأعضاء هيئة التدريس غير السعوديين في الجامعات السعودية؛ بحيث يتم تزود الجهات الموظفة التي يرغب عضو هيئة التدريس بالانتقال لها بكل بياناته ومعلوماته الشخصية، وأي ملاحظات يتم الحصول عليها من جامعته الأولى، سواء إيجابية أو سلبية، سيكون لدى الجهة الموظفة الجديدة أو الجامعة التي سيرغب بالانتقال لها علم قبل أخذ القرار باستحقاقه الوظيفة من عدمه، فمثلاً لو تم طي قيده بسبب أمور أخلاقية فسيكون لدى الجهة علم مسبق.

دعم مسيرة التقنية في وزارة التعليم

وأكد المشرف العام على مركز إحصاءات التعليم أن بوابة جامعة منظومة تساهم في دعم مسيرة التقنية في وزارة التعليم.

وتهدف من خلالها إلى توفير خدمات إلكترونية كاملة آلية وآنية لدعم مؤسسات التعليم العالي السعودية – سواءً كانت حكومية أو أهلية – ومنتسبيها من طلاب وموظفين وأعضاء هيئات تدريس، وغير ذلك من القطاعات الأخرى.

كما أنها مدعومة بقاعدة وطنية خاصة بمعلومات مؤسسات التعليم العالي السعودية، لذلك فهي منظومة جامعة تربط مؤسسات التعليم العالي السعودية مع بعضها البعض، إضافة إلى ربط مؤسسات التعليم العالي بالوزارة.كما أن منظومة جامعة هي نتاج شراكة إستراتيجية بين وزارة التعليم وبرنامج «يسر» للتعاملات الإلكترونية الحكومية للوصول إلى أعلى مستويات الخدمة في مختلف مؤسسات التعليم العالي السعودية، وتكاملها من أجل تقديم خدمات التعليم العالي لأكبر شريحة من أبناء الوطن.

حماية الوطن من الشهادات المزورة

بدوره، أكد الدكتور موافق الرويلي؛ عضو مجلس الشورى السابق، الناشط في مجال التحقق من الشهادات المزورة، أن حزمة الخدمات الجديدة التي سيتم إطلاقها ستحمي المملكة من الشهادات المزورة، ليس في قطاع التعليم فحسب، إنما في جميع القطاعات، مشيرًا إلى أنه يأمل ألا تقف أمام هذه المشروع بيروقراطية الوزارات المعروفة.

ولفت إلى أنه قدّم مقترحًا إلى الوزارة يُفيد من خلاله بأنه يأمل من وزارة التعليم في أن تنشئ شركة حكومية تكون تحت مظلتها؛ حيث تتحقق من الشهادات، ويكون هناك رسوم من أجل التحقق، وفي نفس الوقت يتمكن أبناء الوطن من الاستفادة بالعمل فيها.

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى