مشاهير الفن

تامر حسني مُتهم بالسرقة

وجه الجمهور، اتهامات إلى تامر حسني بسرقة بوستر فيلمه الجديد الذي يحمل عنوان «مش أنا».

وظهر تامر حسني على الأفيش، بوجه منقسم إلى نصفين، وارتدى في النصف الأيسر عدسة نظارة على عينه وترك النصف الأيمن دون شيء.

ورأى الجمهور أن فكرة بوستر «مش أنا» مسروقة من فيلم للفنان أحمد حلمي ومسلسل للفنان يوسف الشريف؛ حيث لاحظوا تطابق بين بوستر الفيلم وبوستر فيلم «على جثتي» لأحمد حلمي، وبوستر مسلسل النهاية ليوسف الشريف.

 

وقال البعض: إن القائمين على صناعة فيلم “مش أنا” يعانون إفلاس الأفكار وهو ما اتضح من البوستر، معتقدين أن البوستر يعد دلالة على أن تامر حسني سيقدم شخصية الرجل المعقد نفسيًا وسط حالة من التشويق، مشيرين إلى أن هذه الفكرة تم تقديمها كثيرًا في أعمال سابقة، خاصة أن الفنان المصري هو من قام بتأليف الفيلم.

وتدور أحداث فيلم “مش أنا” حول حالة نفسية ما تصيب تامر حسني، الذي يجسد شخصية “حسن” وتربطه علاقة قوية جدًا بوالدته المريضة والتي تجسدها الفنانة سوسن بدر؛ حيث يحرص دائمًا على الجلوس معها أطول فترة ممكنة لراعايتها والاعتناء بها كونها محور حياته.

اقرأ أيضًا.. «سقط منزلها على العاملات».. كيف نجت هيفاء وهبي من انفجار بيروت؟

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق