ثقافة وفنونمشاهير الفن

بعد وفاة اثنين من أهله.. جائحة «كورونا» تضاعف من أحزان إبراهيم الحساوي

منعت أزمة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، الفنان إبراهيم الحساوي، من توديع والده ومرافقة جثمانه إلى مثواه الأخير،وذلك بعد إصابته وأسرته بالفيروس.

إبراهيم الحساوي

وتوفي، أمس الأربعاء، والد الفنان السعودي إبراهيم الحساوي، ولن يتمكن الفنان من تشييع جثمان والده إلى مثواه الأخير؛ بسبب وجوده في الحجر الصحي بالمملكة، في ظل جائحة كورونا.

ويعيش «الحساوي» حالة من الحزن، بعد أن فقد شقيقته في بداية شهر رمضان، بعد صراع طويل مع مرض السرطان، ولم يتمكن من حضور مراسم جنازة وعزاء شقيقته؛ بسبب وجوده في الإمارات وتوقُّف حركة الطيران على خلفية الظروف الحالية.

وقال عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي للتغريدات تويتر: «في اليوم الثالث من رمضان فقدت شقيقتي رحمها الله، واليوم أفقد والدي. المؤلم والموجع أنني في حجر صحي حاليًّا».

وأضاف «وصلت ليلة البارحة قادمًا من الإمارات بعد غياب 76 يومًا كي أكون قريبًا من الوالد، ولكن إرادة الله فوق كل شيء. لم أستطع حضور تشييع جنازة أختي ولا حضور تشييع جنازة والدي بسبب هذه الجائحة».

اقرأ أيضًا: «إبراهيم الحساوي» ممنوع من حضور عزاء شقيقته

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى