مشاهير الفن

بدء التحقيق مع محمد رمضان في قضية المغني الإسرائيلي.. والنقابة: التطبيع ممنوع

كشفت نقابة المهن التمثيلية في مصر، عن خضوع محمد رمضان، أمس الأحد، للتحقيق في أزمة المغني الإسرائيلي التي اشتعلت مؤخرًا.

وحضر محمد رمضان لمقر النقابة برفقة شقيقه ومدير أعماله محمود رمضان، أمام لجنة سيادية قانونية بدون حضور نقيب المهن التمثيلية أشرف زكي.

ومن جانبه أوضح الفنان أشرف زكي، في مقابلة تلفزيونية، أن محمد رمضان جاء إلى التحقيق دون ضجّة حول الأمر كونه تحقيقًا من لجنة قضائية، وليس محل رصد من وسائل الإعلام وتصوير للمشهد.

وأوضح أنه لم يتم البتّ بشكل نهائي في موقفه، ولازالت أزمته قيد التحقيق، قائلاً إن اللجنة التي أجرت التحقيق مكونة من مستشار نائب رئيس مجلس الدولة وعضوين من مجلس إدارة النقابة، وهما سامي مغاوري وأيمن عسل، مردفًا: “ده تحقيق واللجنة سيادية لم تبلغني بما حدث، ولكن ما أعلمه أنه من الممكن أن يكون التحقيق لم ينتهي بعد.

ولفت أشرف زكي، على أن قراره بوقف محمد رمضان، جاء لأن الأمر فيه مشكلة، وكان لابد من تحقيق لتحديد ما إذا كان مدانًا أم لا، مبينًا: “نائب رئيس مجلس الدولة ميعرفش محمد ولا أشرف ولا غيرهم”.

وقال زكي، إن لائحة النقابة تنص على أنه ممنوع التطبيع بإقامة أي أعمال فنية، وعلينا الانتظار للتأكيد بشأن موقف محمد رمضان، وهل يدخل في إطار ذلك أم لا، مختتمًا: “أنا بحاول أحل المشاكل بشكل ودي دون ضرر أي شخص في مهنته ورزقه، ومصر هوليود الشرق، ولكن لا استسهال في أمر التطبيع”.

اقرأ أيضًا… سمير غانم يكشف عن زيجاته: «الأولى صومالية والثانية تزوجتها في سهرة»

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق