اجتماعيات

باحث سعودي يكشف حقائق هامة عن متحور «نيو كوف»

أثيرت حالة من الجدل، مؤخرًا، في الصين منشأ جائحة كورونا، بعد أن حذر علماء صينيون من متحور جديد لفيروسات كورونا، أطلقوا عليه اسم «نيو كوف» (Neo CoV).

وزعم علماء الصين، أن متحور «نيو كوف» ربما انتقل من الحيوانات إلى البشر، لا يمكن تحييده بواسطة الأجسام المضادة.

ونشرت النسخة الأولية، من الدراسة التي أجراها الباحثون على بوابة bioRxiv، في وضع ما قبل الطباعة، أي أنها لم تقبل للنشر بعد في مجلة محكمة، ولم تتم مراجعتها من قبل علماء آخرين.

ولم يرجح الباحثون فرضية إصابة فيروس نيو كوف البشر، إلا أنهم قالوا إن مصدر القلق الرئيسي يكمن في ما إذا كانت فيروسات “نيو كوف” و”بي دي إف-2180-كوف” يمكنهما القفز على حاجز الأنواع وإصابة البشر.

في هذا الصدد، علق عبدالله القيسي؛ الباحث في مجال الفيروسات الناشئة والمستجدة، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

وقال، في التغريدة التي أعاد عبدالله عسيري؛ وكيل الصحة، نشرها: إن فيروس نيو كوف، ليس جديدًا، بل تم اكتشافه عام 2013، في خفافيش من جنوب أفريقيا.

وأكد أنه ليس متحورًا جديدًا من سارس٢، مشيرًا إلى أنه لا يصيب الإنسان ولا يرتبط بخلايا الإنسان.

وأضاف: الخفافيش تعتبر عائلا لعشرات الفيروسات المشابهة، موضحًا أن الدراسة الجديدة اكتشفت كيفية ارتباط هذا الفيروس بخلايا الخفافيش.

ووجه القيسي، رسالة طمأنة للجميع، قائلًا: «لا شي يدعو للقلق هنا».

اقرأ أيضًا: المملكة تحتل المركز الثاني لأفضل الأماكن تعايشًا مع جائحة كورونا

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى