مشاهير الفن

السينما المصرية في ضيافة مهرجان “كازان” السينمائي

وجهت إدارة مهرجان “كازان” السينمائي الدولي بجمهورية تتارستان -إحدى جمهوريات روسيا الاتحادية ـ، الدعوة لعدد من صناع السينما المصرية؛ لحضور التكريم الخاص الذي تنظمه وزارة الثقافة ومؤسسة السينما التترية لمصر، من 4 إلى 11 سبتمبر الجاري.

ويعد مهرجان “كازان” الدولي للسينما الإسلامية، أحد أكبر وأهم المهرجانات السينمائية الروسية الذي يعقد سنويا في بداية سبتمبر، بعاصمة جمهورية تتارستان.

وانطلق المهرجان لأول مرة عام 2005 في مدينة قازان تحت اسم “المنبر الذهبي” الذي كان يحمله حتى عام 2010، ويحمل شعار “إلى ثقافة الحوار قبل حوار الحضارات”، وهو شعار لم يتغير منذ تأسيسه، وشاركت مصر فيه منذ بداياته.

وينقسم برنامج المهرجان إلى قسمين، أولهما تنافسي يحتوي على مسابقة رئيسة للأفلام الطويلة، وأخرى للأفلام القصيرة، وبرنامج خارج المسابقة.

وتتنافس الأفلام بالإضافة إلى مسابقتي أفلام المخرجين الروس الشباب ومن روسيا ومن تتارستان، وجوائزه عبارة عن تماثيل على شكل برج “سيومبيكي”، وهو رمز معماري لأحد أبراج الكرملين في كازان.

وتعقد في إطار المهرجان لقاءات مع الفنانين وطاولات مستديرة وحفلات شعرية وموسيقية ومؤتمرات ومهرجانات سينما الهواة، والفيلم الأول، وعرض الأزياء.

وفي مسابقة المهرجان هذا العام وتكريمًا لمصر، تقوم إدارة المهرجان بعمل أسبوع السينما المصرية الموازي لفعاليات المهرجان، وكذلك توقيع اتفاقيات إنتاجية كبرى مع مصر، وتوقيع مذكرة تعاون مشترك مع مهرجان شرم الشيخ للسينما الأوروبية والأفلام المستقلة، والوفد المصري المشارك في فعاليات المهرجان.

ويشارك في المهرجان، وفد سينمائي مصري كبير، يضم المخرج عمر عبد العزيز؛ رئيس لجنة المهرجانات بالمجلس الأعلى للثقافة، والمخرج مجدي أحمد علي؛ رئيس مهرجان شرم الشيخ السينمائي، والكاتب الصحفي جمال زايدة؛ الرئيس السابق لمهرجان شرم الشيخ السينمائي، والمخرج إسماعيل مراد، والمخرجة هالة خليل، والمخرج تامر العشري، والمنتج صفي الدين محمود، بالإضافة للفنان والإعلامي أشرف سرحان، نائب مدير قناة روسيا اليوم السابق، والمشرف على مكتب المهرجان بالشرق الأوسط وأفريقيا.

وتعتبر الفنانة إلهام شاهين أشهر ممثلة مصرية تشارك في هذا المهرجان، حيث عرض لها فيلمين في دورتين من دورات المهرجان، 2009 فيلم فوزية البرجوازية الذي قوبل باستحسان كبير، وفاز بمسابقة المهرجان التقديرية، وفازت بأحسن ممثلة، وفي عام 2017 شاركت مرة أخرى بفيلم “يوم للستات” الذي فاز بثلاث جوائز، وتم أيضًا في نفس العام تكريم إلهام شاهين من قبل رئيس جمهورية تتارستان.

وفي نفس دورة 2017 كان هناك حضور مصري رائع، حيث تم اختيار فيلم “مولانا” كفيلم افتتاح للمهرجان، ونال استحسان النقاد والجمهور، وعرض خلال أيام المهرجان أكثر من 25 مرة.

ويختار برنامج المهرجان أفلامًا تعكس القيم الإنسانية والتقاليد الحضارية وأفكار حفظ السلام والتسامح الديني والإنسانية، بغض النظر عن دين منتجيها، فهو ليس مهرجانًا دينيًا.

وتأسس المهرجان بمبادرة وزارة الثقافة التابعة لتتارستان وبلدية قازان ومجلس مفتي روسيا، وبدعم من رئيس الجمهورية.

ومن الأفلام المصرية المشاركة هذا العام في المسابقة الرسمية، فيلم “فوتو كوبي” بطولة محمود حميدة وشيرين رضا وإخراج تامر عشري، وإنتاج صفي الذين محمود، كما يشارك فيلم “أبدًا لن نولد أطفال”، إخراج محمود سليمان، في مسابقة الأفلام التسجيلية، وفي أسبوع الأفلام تشارك المخرجة هاله خليل بفلمين والمخرج إسماعيل مراد بفيلم، ومجموعة أخرى منتقاة من الأفلام المصرية تقدر بـ 10 أفلام.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى