منوعات

الخطوط السعودية تبدأ رحلاتها المنتظمة إلى وجهة المستقبل “نيوم”

دشنت الخطوط السعودية، الناقل الوطني للمملكة، صباح اليوم الأحد، رحلاتها المنتظمة إلى وجهتها الداخلية الجديدة “مطار خليج نيوم” في شرما شمال غرب المملكة، وهو المطار رقم (28) في سلسلة مطارات المملكة وأحدثها من حيث التأسيس، وتم الانتهاء من أعمال تطوير المرحلة الأولى للمطار، واعتماد تسجيله من قبل الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA) بالرمز “NUM” .

واحتفلت الخطوط السعودية، بمناسبة تدشين رحلاتها المنتظمة إلى نيوم، قبيل انطلاق الرحلة الأولى من مطار الملك خالد الدولي بالرياض، برعاية وحضور عبد الهادي بن أحمد المنصوري؛ رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، والمهندس صالح بن ناصر الجاسر؛ مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية، والمهندس نظمي النصر؛ الرئيس التنفيذي لشركة “نيوم”، وعدد من قيادات الهيئة العامة للطيران المدني والخطوط السعودية وشركة نيوم.

وتم التدشين الرسمي وتوديع الضيوف المسافرين على الرحلة الأولى، وغالبيتهم من منسوبي شركة نيوم؛ وذلك لمباشرة العمل في موقع المشروع، وغادرت الرحلة الافتتاحية عند الساعة (06:30) صباحًا برقم شرفي “SV2030” تيمناً برؤية المملكة 2030، والتي يعد مشروع نيوم من مبادراتها ومشاريعها الاستراتيجية، وسيكون مطار خليج نيوم أول مطار يخدم بالكامل أحد المشاريع العملاقة المنبثقة من رؤية المملكة.

من جهته، أكد “الجاسر”؛ أن تدشين الرحلات المنتظمة إلى نيوم يُعد يومًا تاريخيًا بما يمثله من أهمية وتأكيدًا لانطلاق مرحلة رئيسية من مراحل تنفيذ وجهة المستقبل “نيوم” أحد المشاريع الاستراتيجية الكبرى ضمن مبادرات رؤية المملكة.

وأضاف “الخطوط السعودية، بصفتها الناقل الوطني للمملكة، تفخر بتسخير إمكاناتها لخدمة ودعم برامج التنمية الشاملة والمستدامة التي تشهدها المملكة في هذا العهد الزاهر، وتواكب المبادرات الملهمة والمشاريع الاستراتيجية لرؤية المملكة ،2030 ومنها مشروع نيوم الاستراتيجي ببرامج وخطط تشغيلية تسهم في تنفيذ هذه المشاريع وتحقيق أهدافها التي هي جزء من الرؤية المباركة بكل ما تحمله في طياتها من خير لمستقبل الوطن وأبنائه”.

وقال نظمي النصر “يسجل مشروع نيوم اليوم إنجازًا جديدًا ومهمًا يُقرّب الحلم إلى الحقيقة يتجسد في تمكين الوصول المباشر إلى نيوم، ونحن فخورون بشراكتنا مع الخطوط السعودية التي تساهم معنا في تحقيق هذا الحلم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق