لايف ستايل

الأميرة ريما بنت بندر تدشن منظمة «كاتموسفير»


دشنت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان؛ سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية، «منظمة كاتموسفير» غير الربحية.

الأميرة ريما بنت بندر

وجاء إطلاق «منظمة كاتموسفير»، من أجل الحفاظ على حياة القطط البرية «السنوريات»،  والتي من بينها النمر العربي، وحماية دورتها الحياتية الطبيعية.

وتهدف المنظمة إلى تعزيز ودعم عمل منظمة “«بانثيرا» التي تعتبر المنظمة الوحيدة المكرسة بشكل حصري من أجل الحفاظ على حياة 40 نوعًا من القطط البرية في العالم.

وستعمل على إطلاق عدد من المبادرات الاستراتيجية، بالإضافة إلى الحملات التوعوية؛ من أجل دعم المبادرات الإقليمية والدولية في ذلك الشأن.

بدورها، أوضحت الأميرة ريما بنت بندر، أنه سوف يتم إنشاء برامج هدفها الحد من الخطر الذي يهدد بقاء القطط البرية، وذلك كونها من الحيوانات المهددة بالانقراض.

وقالت إن منظمة كاتموسفير، سوف تسهم في تنظيم المناسبات العالمية؛ وذلك من أجل دعم وتوسعة جهود منظمة بانثيرا التي تعمل على توفير الحماية وتأمين مستقبل القطط البرية.

وعبرت عن سعادتها وإشادتها باتفاقية التعاون التي وقعتها الهيئة الملكية لمحافظة العلا مع منظمة بانثيرا، والتي بدورها تعمل على دعم إطلاق منظمة كاتموسفير؛ لتمثل جزءًا مشاركًا وفاعلًا ضمن جهود إعادة توطين النمر العربي، واستعادة التوازن الطبيعي المطلوب لوجوده، وأيضًا للحياة الفطرية المتنوعة للمملكة.

اقرأ أيضًا: «مكتب الزمازمة الموحَّد».. ترسيخ مهنة السقاية لخدمة ضيوف الرحمن

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى