اتيكيت

إتيكيت التعامل مع الطبيب.. سلوكيات تعكس احترام أنفسنا

هل يوجد قواعد للتعامل مع الطبيب؟.. نعم يدخل الاتيكيت في معظم سلوكياتنا، بل وجميعها والذي يعكس احترام أنفسنا واحترام الآخرين لنا.

نحن معرضون لوعكات صحية، وغالبًا نرتاد عيادة الطبيب للفحص وكشف السبب وأخذ العلاج.

وإليك بعض من السلوكيات التي يجب اتباعها عند التعامل مع الطبيب..

– ما نعيشه اليوم من تطور تقني إلكتروني، يمكنك من حجز الموعد مع طبيبك عبر الموقع الإلكتروني مسبقًا.

وإن لم تتمكني من ذلك، عليكِ الاتصال وحجز الموعد مع المشفى أو منسقة الطبيب، دون أمر بل في هدوء.
وإن كان لا يتوفر موعد يناسبك، يمكن البحث عن طبيب بديل وحجز موعد مناسب.

– عند حضورك عيادة الطبيب، تحدثي مع المنسقة بهدوء، وإن حدث أمر طارئ وطلبوا طبيبك ولم يستطع معاينتك، لا تنفعلي وعليك الانتظار لدورك القادم، أو تغير الطبيب إذا لزم الأمر وكنت مضطرة.

– استخدمي الطوارىء إذا كانت الآلام لديك لا تحتمل.

– تحدثي بلطف من العاملين وقدمي لهم الشكر، كما تقدمينه لطبيبك أو طبيبتك.

– دعي أطفالك في المنزل لمن يهتم بهم، ولا ترافقيهم في عيادة الطبيب.

– تحدثي مع طبيبك بكل صدق، ولا تخفي أي معلومة، كاستخدامك دواء ما مسبقًا.

– حتى لا تنسي أي تعليمات يعطيها الطبيب لك، يمكنكِ كتابة ما أملاه عليك.

إتيكيت التعامل مع الطبيب.. سلوكيات تعكس احترام أنفسنا

– لا تستخدمي هاتفك في العيادة، وضعيه صامتًا.
– التزمي الهدوء في صالة الانتظار.
– لا تسألي طبيبك عن رقم هاتفه للتواصل معه.
وإذا استلزم الأمر مثل العمليات والعمليات الجراحية، فيمكن التواصل مع الطبيب، على أن يسمح نظام المشفى بذلك.

الإعلامية ناهد الأغا
خبيرة إتيكيت

اقرأ أيضًا:

الرابط المختصر :

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى