تحت العشرين

6 أخطاء بالسيرة الذاتية قد تفقدك وظيفة الأحلام

يسعى الشباب دائمًا للفوز بوظيفة الأحلام، ويتحينون الفرص للتقديم على الوظائف التي تناسب خبراتهم وإمكانياتهم، وقد يرتكب البعض أخطاءًا؛ قد تتسبب في استبعادهم من الوظيفة.

مجلة الجوهرة تُقدم لكم عددًا من النصائح لسيرة ذاتية مميزة؛ ولتفادي أخطاء قد تؤدي لخسارة الوظيفة.

1-الأخطاء الإملائية:

تعد الأخطاء الإملائية أحد الأسباب التي تدفع صاحب العمل لتجاهل سيرتك الذاتية، عند مراجعته لها، خاصة في ظل وجود برامج مكتبية تُقدم الهجاء الصحيح للكلمات .

2- أنا لا أمتلك الخبرة ولكن:

تعد الخبرة أحد عوامل القوة التي ترتبط بقبولك في الوظيفة من عدمه، فيما قد يطلب بعض أصحاب العمل موظفين مبتدئين، إلا أن غالبية مديري الشركات يركزون على ماقام المتقدم للوظيفة بإنجازة بالفعل، وليس الأمور التي يجيدها.

3-تجاهل المعلومات المطلوبة:

إذا كانت الوظيفة المطلوبة تشترط إرسال أفكار للعمل، أو أعمال سابقة وتجاهل، صاحب السيرة الذاتية إرسال تلك العناصر، فقد يضعف ذلك من فرص قبوله بالوظيفة.

4-الغرور:

من المهم أن تكون واثقًا من قدراتك، وما ستقدمه للشركة بعد انضمامك لها، ولكن عليك أن تفعل ذلك دون غرور؛ لأن الغرور قد يتسبب في إلغاء طلبك.

5-لا للمزاح:

طالما قرر إرسال طلب توظيف لشركة أو مؤسسة فعليك أن تلتزم بالجدية وتبتعد عن المزاح تمامًا، بل ويجب أن تكتب سيرتك الذاتية بطريقة رسمية، كى لاتظهر بمظهر العابث إذا ما استخدمت تعبيرات سوقية.

6-تجنب المجاملات:

صاحب العمل أو مدير التوظيف، لايرغب بسماع عبارات المديح في شخصه ولا نشاط الشركة؛ بل يود معرفة مايمكن أنت تضيفه أنت للشركة؛ لذا تجنب عبارات المجاملات والمديح الزائدة، وتحدث مباشرة عن إمكانياتك وقدراتك.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بواسطة
محمد أمين زهران
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى