لايف ستايل

4 نصائح للتحول إلى الشخصية الهادئة

تعتبر الشخصية الهادئة من الشخصيات الأكثر فوزًا في التعاملات المختلفة في الحياة اليومية؛ لذلك علينا جميعًا محاولة التمتع بالهدوء للقدرة على التعامل مع الأخرين بذكاء.

نصائح للتحول إلى الشخصية الهادئة

ومن المتعارف عليه أن الصمت يمكن أن يوصل رسالة أقوى من الكلمات، فإلتزام الصمت يمكننا من التركيز على كلام الآخرين وحتى الانتباه إلى إيماءاتهم وفهمهم بشكل أكبر.

ويعد الصمت أداة جيدة للتواصل، على عكس ما قد يعتقده الأخرون؛ فهو حل مثالي أيضًا في العلاقات العاطفية، فقد يوصل الصمت الرسالة والمشاعر بشكل أكبر.

وتستعرض “الجوهرة” عدد من النصائح التي يجب إتباعها من أجل التحول إلى الشخصية الهادئة.

التأمل:
من المتعارف عليه أن التأمل أحد الأدوات الفعالة لتهدئة الأفكار، وتقوية العقل، فالتأمل سيمنحك التركيز على أهدافك، وسيخفض مستوى ضغط الدم لديك ويجعلك تشعر بالانتعاش، ويمنحك القدرة على  التحكم في عواطفك وغضبك أثناء أي موقف.

البحث عن هواية:
لابد من البحث عن هواية تمارسيها من خلال البقاء بمفردك، مع نفسك. سيجعل هذا عادتك الدائمة أن تلتزمي الهدوء في حياتك بشكل عام.


ممارسة الصمت:
لابد من التعود على الصمت من خلال ممارسته في أغلب المواقف التي قد لا يشكل فيها الحديث أمرًا هامًا؛ فإذا حاولت التزام الصمت لفترة محددة من الوقت، يمكن النجاح في البقاء في حالة هدوء معظم الأوقات.

ويأتي الهدوء عندما تتدربين على التزام الصمت لفترة طويلة من الوقت على أساس يومي.


تجنب الموسيقى الصاخبة

يمكن للموسيقى أن تخلق ضوضاء إضافية تجعلك تشعرين بمزيد من القلق والانفعال.
لا بأس بالموسيقى الكلاسيكية أو الجاز، لكن الموسيقى الصاخبة يمكن أن تخلق ضوضاء ترتد في رأسك وتمنعك من الشعور بالهدوء والتحكم في يومك.

 

اقرأ أيضًا.. 5 نصائح للتعامل مع الزوج الأناني

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق