العصر الروبوتي.. 5 مهارات للنجاح في المستقبل

في الماضي كان تعلم مهنة أو مهارة معينة يعني أنك قد تحصل على مهنة موثوقة، ولكن في هذه الأيام، أصبح التعلم المستمر متوقعًا ومطلوبًا للبقاء على قيد العمل؛ فبدلًا من تطوير الكفاءة في التحليل أو الاتصال، على سبيل المثال، تتطلب الحياة الحديثة أن نصبح أكثر مرونة وقدرة على التحول بسرعة نحو المهارات المحددة التي تتطلبها التحديات.

ولهذا السبب فإن تنمية المهارات الإضافية أمر بالغ الأهمية.

والمهارات الإضافية هي قدرات واسعة النطاق تساعدك على تطوير مهارات أخرى ويمكن تطبيقها في مجموعة واسعة من المجالات.

ومع أتمتة المزيد من الوظائف، فإن امتلاك هذه المهارات سوف يصبح أكثر أهمية من أي وقت مضى.

يقدم المؤلف مارتي نيومير  خمس مهارات أساسية في كتابه "المهارات الأساسية: خمس مواهب للعصر الروبوتي وهم: الشعور، والرؤية، والحلم، والإبداع، والتعلم".

1. الشعور

إن حقيقة أن مستقبل العمل يكمن في الأتمتة لا تعني بالضرورة أن العنصر البشري سوف يُستبعد من المعادلة. 

فالذكاء الاجتماعي سوف يصبح مهارة أكثر أهمية من ذي قبل ــ ومع تفوق التكنولوجيا على مواهبنا التحليلية، فإن الأفراد الذين يتمتعون بقدر أعظم من التعاطف والمواهب البشرية الفريدة الأخرى سوف يجلبون أكبر قدر من القيمة إلى الطاولة.

لا يشير الشعور إلى المهارات الشخصية فحسب؛ بل إنه يشمل أيضًا صفات مثل الحدس، أو القدرة على التوصل إلى استنتاج دون الاعتماد على التفكير الواعي. لم يتم تصميم العقل البشري لإجراء حسابات دقيقة. ومع ذلك، فقد تم تصميمه لاستخدام الاستدلال للوصول بسرعة إلى حلول محتملة تخدمنا بشكل جيد في معظم الأوقات. إن تعلم الاعتماد على هذه المهارة بشكل أكبر سيساعدك على العمل مع الآخرين وتوفير الوقت والجهد عند تطوير الحلول.

2. الرؤية

أجهزة الكمبيوتر تتفوق في معالجة المشاكل الفردية، لكنها تواجه صعوبة في التعامل مع الأمور بصورة أشمل.

ويتميز البشر بقدرتهم على وضع الاستراتيجيات، وفهم كيفية تحقيق الكل الذي يفوق مجموع أجزائه، والابتعاد عن التحيزات.

ومن المؤكد أن تبسيط الأمور يبدو أسهل، لكن الواقع معقد ومتعدد الأبعاد؛ فتحسين قدرتك على رؤية الأشياء ليس بالمهمة السهلة وقد يتحدى معتقداتك، لكن القيام بذلك يقدم تمثيلاً أكثر دقة للعالم. 

ونتيجة لذلك، توفر هذه الرؤية الأفضل معلومات أكثر موثوقية لاتخاذ القرارات والتصرف بناءً عليها في العالم الحديث.

3. الحلم

العصر الروبوتي..5 مهارات للنجاح في المستقبلالعصر الروبوتي..5 مهارات للنجاح في المستقبل

إن الإبداع والابتكار والموهبة الإبداعية ــ هذه المهارات سوف تظل مطلوبة على الدوام. وبمجرد إسناد العمل إلى الآلات، فإن المواهب الأقل دقة والأكثر خيالية في العقل البشري سوف تصبح السمة الأساسية التي يبحث عنها أصحاب العمل.

إن النقيض لهذه المهارة الأساسية هو فكرة مفادها أنه إذا لم يكن الأمر معطلاً فلا تحاول إصلاحه. صحيح أن الإبداع ومحاولة الابتكار ينطويان على مخاطر. 

وقد يفشل ابتكارك، أو قد يجعل الأمور أسوأ، ولكن لا شيء سيتحسن دون تحمل هذه المخاطر. كما أن الاكتفاء بالحلول المجربة والصادقة يعني الاكتفاء بالمتوسط.

4. التصميم

يصف نيوميير هذه المهارة بأنها مرتبطة في المقام الأول بالتصميم والتفكير التصميمي.

ويقول: "التفكير التصميمي هو نهج توليدي لحل المشكلات. بعبارة أخرى، أنت تخلق الإجابات، ولا تجد الإجابات".

إن الإبداع يتداخل مع الحلم إلى حد ما، ولكن الاختلاف الرئيسي بينهما يكمن في إنشاء النماذج الأولية واختبار الحلول المولدة؛ فبدلًا من البحث عن الأمان والطمأنينة في الإجابات الموجودة مسبقًا، لا يخشى المبدعون الموهوبون العملية الفوضوية المتمثلة في إنتاج حل أصلي.

وهذه القدرة على التعامل مع السيناريوهات غير المؤكدة والتسامح مع الغموض هي التي تجعل هذه المهارة قيمة وقوية.

5. التعلم

 إن تعلم كيفية التعلم يمكّنك من تحسين كل مهارة في حياتك. لقد ولت الأيام التي كانت فيها شهادة جامعية لمدة أربع سنوات هي كل ما تحتاجه للتفوق في العالم. 

في الوقت الحاضر، أصبح التعلم المستمر حقيقة من حقائق الحياة. لا يجب أن يكون هذا الأمر شاقًا - فالتعلم لا يؤدي فقط إلى قيمة أكبر، بل يمكن أن يكون التعلم في حد ذاته نشاطًا مجزيًا في جوهره.

إن تحسين مهارة ما لا يعني ضرورة تعلم مادة مثل الرياضيات على سبيل المثال إذا كنت تكرهها. بل إن المتعلمين الموهوبين يجدون المواد التي تجلب لهم المتعة ويتعمقون فيها.

إن القيام بذلك بانتظام سيجعلك أكثر فضولاً ورغبة في التعلم عن مواضيع أخرى ربما لم تكن مهتمًا بها في الأصل.

الخلاصة

العصر الروبوتي..5 مهارات للنجاح في المستقبلالعصر الروبوتي..5 مهارات للنجاح في المستقبل

إن هذه المهارات الخمس تشكل كل المواهب والقدرات التي نمارسها في حياتنا اليومية.

وعلاوة على ذلك، لن يتم أتمتتها في أي وقت قريب.

 وعلى الرغم من سرعة تقدم التكنولوجيا، إلا أنها لا تزال بعيدة كل البعد عن القدرات الغريبة التي وهبنا إياها ملايين السنين من التطور. إن الاستفادة من هذه المهارات الطبيعية والفريدة من نوعها هي أفضل طريقة للبقاء على صلة بالعالم المتغير.

اقرأ أيضًا: فيتامينات ضرورية يحتاجها الجسم باستمرار لصحة أفضل.. ما هي؟