‏ الروائي أحمد السماري لـ"الجوهرة": رواية "ابنة ليليت" تقدّم رؤية واقعية للتحدّيات الاجتماعية في السعودية

صدر مؤخرا رواية جددية للكاتب والروائي أحمد السماري بعنوان "ابنة ليليت".

قال السماري في تصريحات خاصة لـ"مجلة الجوهرة" أن الرواية تتناول قضايا مهمّة تعترض طريق الأفراد في الطبقات الاجتماعية الغنية مادياً والمحدودة اجتماعياً. تتمحور أحداث الرواية حول تحوّل الثراء إلى نقمة، وكيف يميل بعض الأفراد إلى استخدام قوتهم ونفوذهم لظلم الآخرين من ذوي القربي وسلبهم حقوقهم، وخصوصاً النساء.

كما تسلّط "ابنة ليليت" الضوء على معاناة الشخصيات الرئيسة، مثل د.جواهر، المعروفة أيضاً بـ"جورجيت" و"ابنة ليليت"، التي ترفض أن تكون ضحية للظلم والاستغلال.

رواية "ابنة ليليت"

وتابع كاتب الرواية: تقرّر جواهر مواجهة الواقع بشجاعة وتغادر إلى أرض "العمّ سام" في هجرة اختيارية، متّخذة العلم والعمل أسلوب حياتها الجديدة، تبحث عن ذاتها وعن حلم بعيد مأمول، وعن مجد يخلّد ذكرها، لكن الطريق وعرة والتحدّيات جسام، والعقبات تتربّص بها لتصقل شخصيّتها وتظهر أفضل ما فيها من قوّة إرادة وصمود فولاذيّ.

رواية ابنة ليليترواية ابنة ليليت

أسلوب سردي

وأضاف خلال حديثه مع مجلة "الجوهرة" أن الرواية تتميّز بأسلوب سرديّ متقن يُبرز شخصية د. جواهر، التي تتبدّى كشخصية متعدّدة الأبعاد. ينتقل الراوي ببراعة بين الأحداث المثيرة والتفاصيل العميقة لحياة الشخصيات، ما يضفي على القصة طابعاً واقعياً وإنسانياً.

ويستكمل: تتخلّل الرواية لحظات من التشويق والإثارة، حيث يتغيّر مجرى الأحداث بشكل غير متوقّع، وتتقاطع مصائر الشخصيات بطرق معقّدة، مما يثير فضول القارئ لمعرفة ماذا سيحدث بعد ذلك.

واقع المجتمع السعوديّ

بالإضافة إلى أن الرواية تعكس بجرأة ووضوح واقع المجتمع السعوديّ والمجتمعات العربية والتحدّيات التي تواجهها، سواء فيما يتعلق بالطبقات الاجتماعية أو القضايا النسائية أو التحولات الثقافية والاجتماعية التي تشهدها في واقعها ومستقبلها.

أما عن الشخصيات في الرواية أوضح السماري أنها متنوعة بين الرئيسة والثانوية، وتتميّز كل منها بخلفية وشخصية مميّزة. وتنسج الرواية مواضيع متعددة بمهارة، مثل الحبّ، والخيانة، والتضحية، والبحث عن الهوية، والتحدّيات الشخصية، ما يجعلها ممتعة ومثيرة، وتترك أثراً عاطفيًا عميقاً في أذهان القراء بعد الانتهاء منها.

الجدير بالذكر أن هذه الرواية خطوة جديدة في مسار الروائيّ أحمد السماري الأدبي، حيث تأتي بعد نجاح روايتيه السابقتين "الصريم" و"قنطرة"، اللتين انتشرتا بشكل واسع محلّياً وعربيّاً.

جاءت "ابنة ليليت" في 158 صفحة من القطع المتوسط. لوحة الغلاف للفنان التشكيليّ الكرديّ السوريّ بشار العيسى، وتصميم الغلاف للفنّان ياسين أحمدي. 

اقرأ أيضًا: الروائي الدكتور أحمد السماري لـ"الجوهرة": مسلسل خيوط المعازيب هو قفزة كبيرة في الدراما السعودية