ختام مهرجان "كان".. فيلم سعودي بارز وجائزة العين الذهبية تذهب لتسجيلي مصري

كشفت الدورة السابعة والسبعون لمهرجان "كان" السينمائي الدولي هذا العام، عن حصول مبدعين من الشرق الأوسط على جوائز وتكريمات، مما أضفى نكهة مختلفة على الحدث البارز.

وحسبما ذكرت" رويترز" في تقرير لها، حظي المخرج الإيراني محمد رسولوف، بتكريم خاص من لجنة تحكيم المهرجان بعد مرور أسبوعين على فراره من بلاده.

جوائز مهرجان كان

أما الجائزة الكبرى وهي ثاني أعلى جائزة بعد السعفة الذهبية، فقد كانت من نصيب أول فيلم هندي يشارك في منافسات "كان" منذ 30 عامًا.

 كما فاز الفيلم المصري "رفعت عيني للسماء، يوم الجمعة"، بجائزة العين الذهبية لأفضل فيلم تسجيلي، ليصبح بذلك أول فيلم مصري يحصد هذه الجائزة.

وذهبت الجائزة الأرفع وهي "السعفة الذهبية" إلى فيلم "أنورا" للمخرج الأمريكي شون بيكر.

ويحكي فيلم "أنورا" عن راقصة شابة تتعرف على ابن أحد الأثرياء الروس الذي يقع في حبها وتبدأ مغامرتهما معًا.

فيلم أنورا 

تفوق الفيلم، وهو للمخرج الأمريكي شون بيكر، على 21 فيلمًا آخر في قائمة المسابقة، منها أفلام لمخرجين معروفين مثل: فرانسيس فورد كوبولا وديفيد كروننبرج.

وشكر "بيكر" وهو يتسلم الجائرة بطلة الفيلم ميكي ماديسون، وقال لـ"رويترز"، بعد الحفل: "كان هذا هدف حياتي وبالتالي بعد الوصول لتلك المكانة، علي أن أفكر الليلة عما سيكون هدفي التالي".

وقالت رئيسة لجنة التحكيم عن الفيلم؛ جريتا جروينج: "إنه إنساني للغاية ويأسر الفؤاد".

فيلم هندي يشارك لأول مرة منذ 30 عامًا

شهدت أيضًا مراسم إعلان جوائز المهرجان، الذي نظم من 14 وحتى 25 مايو الجاري، تكريمًا للمخرج جورج لوكاس، عن مجمل أعماله الفنية؛ إذ نال السعفة الذهبية الفخرية.

وذهبت الجائزة الكبرى، ثاني أعلى جائزة بعد السعفة الذهبية، إلى فيلم "أوول وي إماجين آز لايت" أو "كل ما نتخيله ضوءا" وهو أول فيلم هندي يشارك في منافسات "كان" منذ 30 عامًا، ومخرجته بايال كاباديا، هي بذلك أول هندية تفوز بالجائزة. ويحكي الفيلم عن قصة الصداقة بين ثلاث نساء.

وقالت مخرجة العمل: "حقيقة أن بمقدورنا أن نكون هنا هي دليل على أنك إذا تمسكت بأمر ولم تفقد الأمل يمكن لفيلم أن يخرج للنور.. وها نحن هنا".

مخرج إيراني يحصل على جائزة

أما المخرج الإيراني محمد رسولوف، فقد حصد جائزة لجنة التحكيم الخاصة عن فيلم "بذرة التين المقدس"، والذي يتناول قصة مسؤول في محكمة إيرانية، زاد تسلطه وارتيابه مع تصاعد احتجاجات في إيران عام 2022.

ووصف "رسولوف" أمس السبت، في مؤتمر صحفي خلال المهرجان، كيف اضطر أن يختار خلال ساعتين فقط بين‭ ‬مغادرة بلاده أو قضاء عقوبة بالسجن. 

وخلال المهرجان، فاز الفيلم المصري "رفعت عيني للسماء يوم الجمعة"، بجائزة "العين الذهبية" لأفضل فيلم تسجيلي، ليصبح بذلك أول فيلم مصري يحصد هذه الجائزة.

يذكر أن الفيلم المصري حصل على الجائزة مناصفة مع فيلم "إرنست كول" لوست آند فوند.