مهرجان "كان" يُسدل الستار على دورته الـ 77 الليلة.. لمن ستذهب الجائزة الكبرى؟

يقترب مهرجان "كان" السينمائي، من إسدال الستار على فعاليات دورته الـ77، في حين يترقب جمهور الفن الإعلان عن الجوائز الخاصة بالمهرجان خلال الحفل الختامي، الليلة.

 ومن المقرر أن تُعلن  رئيس لجنة تحكيم المهرجان؛ المخرجة الأمريكية جريتا جيرويج، أسماء الأعمال الفائزة بجوائز السعفة الذهبية.

وحسبما ذكرت "رويترز"، يتنافس فيلم "سيرة ذاتية" تحت مسمى "المتدرب"، عن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وثان موسيقي عن زعيم عصابة مكسيكي، وثالث للمخرج فرنسيس فورد كوبولا، استغرق إعداده فترة طويلة، ضمن أعمال أخرى على الجائزة الكبرى لمهرجان "كان" السينمائي.

جوائز كان

وستقرر لجنة التحكيم التي ترأسها جريتا جرويج؛ مخرجة فيلم ‭‬‬"باربي" الذي حقق نجاحًا كبيرًا الصيف الماضي، وتضم ثمانية أعضاء آخرين؛ الفائز بجائزة السعفة الذهبية من بين 22 فيلمًا في المنافسة.

وقال أعضاء بلجنة التحكيم، ومنهم الممثلة الأمريكية ليلي جلادستون، والمخرج الياباني هيروكازو كور إيدا، إنهم يدركون جيدًا ما لقرارهم من تأثير مصيري على المخرجين.

وأثار فيلم الخيال العلمي الملحمي "ميجالوبوليس"، للمخرج "كوبولا"، وبطولة آدم درايفر، مزيجًا من الآراء عند العرض الأول في 16 مايو الجاري.

 ومع ذلك، فإن فيلم إميليا بيريز، للنجمتين سيلينا جوميز، وزوي سالدانا، هو الأوفر حظًا للفوز بالجائزة.

المنافسون على الجوائز

من بين المتنافسين الأقوياء الآخرين فيلم "كل ما نتخيله ضوءًا"، وهو أول فيلم هندي في المنافسة منذ 30 عامًا، بالإضافة إلى فيلم "أنورا"، وهو فيلم دراما وكوميديا سوداء لشون بيكر، ويدور حول راقصة في نيويورك، وفيلم الرعب "ذا سابستانس" لديمي مور.

وجذب فيلم "المتدرب" الذي يعرض فترة من حياة ترامب، وفيلم "بذرة التين المقدس" للمخرج الإيراني المنفي محمد رسولوف، الاهتمام بموضوعيهما المعاصرين، غير أن مدير المهرجان تيري فريمو، عبر عن أسفه لزيادة التركيز على القضايا السياسية والاجتماعية في السينما. 

اقرأ أيضًا: 

فيلم نورة يحصل على تنويه خاص من لجنة تحكيم مسابقة "نظرة ما" بمهرجان كان السينمائي