اتيكيت

لتحسين نظرة المجتمع إليك.. 10 قواعد إتيكيت يجب على الجميع معرفتها

الآداب والإتيكيت لا ترتبط دائمًا بالشوكة والسكينة، وكيفية تناول الطعام أو الوقوف والجلوس بطريقة معينة، بل هي قواعد وتصرفات بسيطة تُظهر من خلالها الاحترام لنفسك وللجميع، خاصة في العالم الحالي، الذي أصبحت تسوده الكراهية وينقصه المودة والرحمة.

ويمكن، من خلال اتباع مجموعة من القواعد البسيطة التي ستتحول إلى عادات مع الوقت، مشاركة المزيد من المودة واللطف مع الآخرين، فقد تصنع يومهم بتصرف تلقائي وبسيط؛ وفيما يلي 10 طرق بسيطة وسهلة حتى تحسن نظرة المجتمع إليك وتكون عنصرًا فعالًا ومؤثرًا في المجتمع.

1- قدم مقعدك
من آداب وقواعد الإتيكيت تقديم مقعدك في وسائل المواصلات بشكل عام لأي شخص في حاجة إليه؛ فإذا كنت بصحة جيدة تمامًا، فقدم مقعدك لأي شخص في حالة صحية سيئة أو لسيدة حامل، ما يجعل التنقل أسهل بالنسبة للجميع، فما فعلته اليوم سيُرد لك غدًا.

وينطبق الأمر على جميع المواقف اليومية، فـ«المساعدة» شيء عظيم تزيد من النظرة الاجتماعية إليك، فيمكنك أن تدع شخص ما يقف أمامك في الطابور قالبطبع ستجعل يومه أفضل، ودع الناس ينزلون من المصعد أو القطار أولاً قبل الصعود.

2- تعرف على من حولك
الانخراط في أحاديث ومواضيع ساخنة مع جميع الأشخاص ليس بالشيء المحبب، بل يُعرضك إلى الكثير من المشكلات والمجادلات التي قد تنتهي بشكل غير لائق؛ لذا يُفضل أن تكن على دراية تامة بمن حولك حتى تعلم جيدًا ماذا تقول ومتى تقوله.

3- قل «معذرة ومن فضلك وشكرًا»
استخدام كلمات مهذبة ولبقة مثل «من فضلك وشكرًا» لا يقلل من قيمتك مطلقًا، بل يزيد من النظرة الاجتماعية التي ستحصل عليها ممكن حولك؛ فإذا اصطدمت في شخص ما يمكنك استخدام هذه الكلمات بدلًا من الصراع، ولا تهمل استخدام كلمات الشكر خاصة للأشخاص المقربين منك.

4- ابتسم
الابتسامة صدقة، كما أنها مفتاح القلوب، فقد تخطف احترام وود ومحبة من تبتسم في وجهه، سواء كان عاملًا في محطة وقود أو صراف في البنك أو زميلك في العمل، حتى إن لم تجد الابتسامة على وجوههم بادر بها.

قواعد إيتيكيت

5- امسك الباب للشخص الذي يقف خلفك
لن تأخذ هذه الخطوة من وقتك كثيرًا، ولكنها تعني الكثير بالنسبة للطرف الآخر، فهي تدل على نُبل الشخصية والرُقي واللباقة، وإذا أمسك أحدهم الباب من أجلك، فقل دائمًا «شكرًا» مع الابتسامة.

6- امنح الناس عذرًا
لا أحد منا يرغب في النظر إليه بطريقة غير لائقة؛ لذا تأكد أن كل خطأ ينبع من أحد الأشخاص يوجد وراءه العديد والعديد من الأسباب؛ لذا امنح الناس عذرًا دائمًا، سواء كان مندوب مبيعات غريب، أو سائق رفع صوته عاليًا، فليس لديك أي فكرة عما يحدث مع هذا الشخص الآن: هل تلقى للتو أخبارًا صحية سيئة؟ أو صادفته بعض المشكلات.

7- انظر إلى الشخص الذي يتحدث إليك
من غير اللباقة النظر في الهاتف المحمول أثناء تحدث أحد الأشخاص معك، سواء كان والدك أو والدتك أو شقيقك أو صديقك، فهذه العادة التي أًصبحت منتشرة بشكل كبير بعيدة كل البعد عن قواعد وآداب الإتيكيت؛ لذا امنح الشخص الذي يتحدث معك بعض الدقائق من وقتك فقد يكون في حاجة ماسة إلى نصيحة.

وينطبق الأمر على تناول الطعام أيضًا، فمن الأصح وضع هاتفك المحمول بعيدًا أثناء تناول الوجبات مع الأسرة أو الأصدقاء أو مع زوجتك، فالطعام له آدابه.

8- كن في الموعد
التأخر عن المواعيد ليس من الآداب الاجتماعية، فاعلم جيدًا أن الجميع مشغولون؛ لذا توقف عن جعل الناس ينتظرونك وكن في الموعد الذي تم تحديده مسبقًا.

9- الكتابة بخط اليد
كتابة الرسائل وملاحظات الشكر والتهنئة بخط اليد، أفضل بكثير من التهنئة الإلكترونية التي أصبحت متبعة خلال السنوات الماضية، فهي من قواعد الإتيكيت التي لا يمكن التخلي عنها؛ لما تظهره من اهتمام بالنسبة للشخص الآخر؛ لذا خذ الوقت الكافي لإظهار اهتمامك.

10- تواصل مع الأشخاص الذين يشعرون بالحزن
لا تتظاهر بأن شيئًا لم يحدث، بل يجب التواصل مع الأشخاص الذين يشعرون بالحزن ومحاولة مواساتهم، حتى وإن جلست صامتًا، وإذا كنت لا تعرف ماذا تفعل تعامل ببساطة واكتفي بنظرة تملؤها الحب والحنان والعطف.

 

 

اقرأ أيضًا.. أصول وإتيكيت المطاعم في زمن الكورونا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق