أسرة ومجتمعاجتماعيات

لأول مرة عربيًا.. «ييل الأمريكية» تمنح المصرية ريم فوزي جائزة «مافريك»

حصلت المصرية ريم فوزي ؛ الرئيسة التنفيذية لشركة ريمو للسياحة وشركة بينك تاكسي، على جائزة «مافريك» في ريادة الأعمال.

المصرية ريم فوزي

منحت كلية إدارة الأعمال بجامعة ييل الأمريكية، جائزة «مافريك»، لسيدة أعمال عربية، لأول مرة في تاريخها، لتكون ريم فوزي، الأولى عربيًا في تحقيقها.

وتسلمت فوزي الجائزة أثناء المؤتمر السنوي للرؤساء التنفيذيين، والذي أقيم في نيويورك.

وقالت عقب فوزها بهذه الجائزة: «سعدت بهذه الجائزة «جائزة مافريك في القيادة»، ليس فقط لإبراز دور مجموعة الشركات التي أديرها».

وعبرت سعادتها بمنحها الجائزة، لإلقائها الضوء على ما يسمى حاليًا بريادة الأعمال فيما يطرحه رواد الأعمال في مجالات خدمية خارج الصناديق التنافسية.

وأضافت فوزي: وذلك من خلال أن تحقق مرابحة الشركات من جانب، وتقدم خدمة جديدة مميزة للعملاء الذين بحاجة ماسة لهذه الخدمات.

تابعت: «هذا هو ما قدمتُه في مجموعة الشركات التي أديرها، وعلى سبيل المثال تاكسي ريمو الوردي؛ لحاجة المرأة للشعور بالأمان عند ركوبها تاكسي».

وتمنح جائزة مافريك للقيادة للرؤساء التنفيذيين الحاليين الذين يعانون من مشاكل في عملهم؛ وتحويلها إلى إبداع في صناعاتهم بطرق جديدة ذات أهمية عالمية.

ريم فوزي، حاصلة على ماجستير في إدارة الأعمال، ورائدة من رواد الأعمال، التي بدأت حياتها المهنية كمحاسب، ثم أصبحت المدير العام لـ وكالة السفر متوسطة الحجم.

وفي عام 2007، أنشأت أول شركة سيارات أجرة في مصر، كمستفيدة من برنامج Goldman Sach’s 10،000 Women.

ومزجت فوزي فيما بعد الشركات لبناء Rimo Tours، ليوفر مجموعة كاملة من خدمات السفر والسياحة، من النقل إلى السكن إلى مشاهدة المعالم السياحية وغيرها، بالإضافة إلى إطلاقها شركة تاكسي بينك الشهيرة؛ لتوفير التدريب والتوظيف الآمن للسائقات.

ومكنت ما يقرب من 1000 سائقة سيارة أجرة في الاعتماد على أنفسهن لإصلاح السيارات ومهارات القيادة القياسية، كما أنها تتبرع بنسبة 10٪ من دخل Pink Taxi لتوفير اكتشافات وعلاج مجاني لسرطان الثدي.

في ذكرى البيعة.. إيمان عبد الشكور أصغر رائدة أعمال سعودية في «دافوس»

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى