منوعات

مستشفى الهيئة الملكية بالجبيل تنجح في إنهاء معاناة طفل من عيب خلقي

تمكن الفريق الطبي بمستشفى الهيئة الملكية بالجبيل، بقيادة د. نبيل الشافعي؛ استشاري ورئيس قسم جراحة المخ والأعصاب، إنهاء معاناة طفل يبلغ من العمر إحدى عشرة شهرًا؛ حيث أُدْخِل للمستشفى وهو في حالة خطرة بعد إصابته بشلل كامل في الأطراف السفلية والتهاب سحايا شديد مع استسقاء في الدماغ بسبب عيب خلقي.

الهيئة الملكية بالجبيل

وأوضح د. نبيل الشافعي قائد فريق العمل، أنه بعد إجراء الفحوصات السريرية للطفل تبين أنه مصاب بورم خلقي في الحبل الشوكي مع التهاب السحايا، وعلى أثر ذلك قرر الفريق الطبي بالمستشفى إجراء عدة عمليات جراحية لاستئصال الورم وإزالة الأكياس الصديدية وعلاج الاستسقاء الدماغي وتركيب جهاز تصريف للسائل الدماغي وتكللت العمليات بالنجاح. وتماثل الطفل للشفاء وعاد ليمارس حياته الطبيعية.

ويقوم قسم جراحة المخ والأعصاب ببرنامج الخدمات الصحية للهيئة الملكية بالجبيل، بإجراء عمليات العمود الفقري المعقدة للرقبة والظهر وعمليات إزالة غضروف الظهر، وأورام الدماغ وقاع الجمجمة والغدة النخامية والأعصاب الطرفية.

ويقدم الفريق أيضًا، عمليات العيوب الخلقية للجمجمة والجهاز العصبي والصرع وإصابات الحوادث للرأس والعمود الفقري والكسور والنزيف وأمراض الأوعية الدموية الدماغية والشرايين والأوردة المغذية للجهاز العصبي، ويضم القسم نخبة من الأطباء المؤهلين.

الجدير بالذكر أن الخدمات الصحية للهيئة الملكية بالجبيل، لديها أجهزة طبية متقدمة تساهم في دقة وسرعة تشخيص وعلاج المرضى وذلك ضمن جهودها في تحسين الخدمات المقدمة.

اقرأ أيضًا.. الفرق بين «الوضع الحذر» في تطبيق توكلنا وتباعد

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق