أسرة ومجتمعاستشارات

للوقاية من أمراض الشيخوخة.. أطعمة تُقوّي المناعة

جدة-هند حجازي
تُعرف “الشيخوخة” بأنَّها مرحلة عمريَّة تظهر فيها مجموعة من التغيُّرات العضويَّة والجسميَّة، والضعف العام في الصحة، ونقص القوَّة العضليَّة؛ لذا من الضروري اتِّباع نظام صحي خاص؛ لتعويض ما يفقده المسنُّ.

في البداية، تقول منار المنشي؛ إخصائيَّة التغذية، إن أبرز مُسبِّبات سوء التغذية التي يتعرَّض لها المسنون، هي: انعدام الشهيَّة، بطء الأكل؛ لوجود صعوبة في المضغ والبلع، وتناول كميَّات قليلة من الطعام في الوجبات، كما يؤثِّر فقدان حاسَّة التذوُّق، والشَّم، وضعف السمع، والرؤية في التغذية سلبًا.

وأضافت: وتشمل الأسباب -كذلك- ضعف امتصاص العناصر الغذائيَّة المهمة، كفيتامين ب 12، والحديد الذي ينتج عنه الإصابة بفقر الدم، والكالسيوم، وفيتامين (د) المرتبطين بصحة العظام، أمَّا الزنك فإنَّ نقصه يؤدِّي إلى تأخُّر التئام الجروح، وفقدان الشهيَّة والخرف.

أما حول تجنب نقص هذه العناصر الغذائيَّة المهمَّة لصحة المسن، فأشارت المنشي؛ إلى أن ذلك يكون باتباع الخطوات التالية:
– تناول المكمِّلات الغذائيَّة (تحت إشراف الطبيب)، وكذلك تناول المواد الغذائيَّة الغنيَّة بها.
– تناول المكسّرات غير المملَّحة، والوجبات التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين النباتي، كالفول، والفاصوليا، والبرغل، والبروتين الحيواني كاللحوم، والدجاج، والأسماك الزيتيَّة التي تحتوي على (أوميجا 3) الضروريَّة لصحة القلب والدماغ، كالسلمون، والسردين، ويوجد (أوميجا3) أيضًا في بذرة الكتَّان، وزيت الكانولا.
– عدم تناول اللحوم الحمراء أكثر من مرَّتين أسبوعيًّا؛ تفاديًا لارتفاع الكوليسترول الضَّار في الدم.
– لا ننسى أيضًا أهميَّة الخضراوات والفواكه بمختلف أنواعها؛ لاحتوائها على الألياف التي تقي من مشكلة الإمساك التي يعاني منها المسنون نتيجة بطء حركة الأمعاء، وكذلك لكونها مصدرًا مهمًّا لمضادات الأكسدة التي تساعد على مكافحة الشيخوخة، والوقاية من الإصابة بالسرطان والعديد من الأمراض.

في النهاية، لفتت “منار المنشي” إلى أن المسنين المصابين بالأمراض المزمنة كالسكري، وارتفاع ضغط الدم، والكوليسترول، يجب عليهم، أو ذويهم، اتِّباع إرشادات الطبيب المعالج، وإخصائي التغذية المشرف على حالاتهم، كما نوهت إلى ضرورة الالتزام بتناول العلاج الموصوف، وعدم التوقُّف عن تناوله بدون استشارة الطبيب، تحت أي ظرف.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق