أسرة ومجتمعاجتماعيات

في اليوم العالمي لمحو الأمية.. انخفاض نسبة الأميين بالمملكة لـ3.7%

يحتفل العالم اليوم الأربعاء الموافق 8 سبتمبر، بـ اليوم العالمي لمحو الأمية، الذي قد أقرته اليونسكو في كل عام، وذلك من أجل العمل على خفض نسبة الأمية في العالم، بالإضافة إلى جعل المجتمعات تكون أكثر إلمامًا بمهارات القراءة والكتابة.

 

 اليوم العالمي لمحو الأمية

واحتفالًا باليوم العالمي لمحو الأمية، كشفت وزارة التعليم عن انخفاض نسبة الأميين في المملكة إلى 3.7% خلال هذا العام.

 

بالإضافة إلى توفير خدمات التعليم المستمر للأميين وكبار السن، وذلك عن طريق 1314 برنامجًا تدريبيًا عن بُعد، وقد استفاد منها أكثر من 90 ألف مستفيد ومستفيدة في مراكز الأحياء.

في اليوم العالمي لمحو الأمية .. انخفاض نسبة الأميين بالمملكة لـ3.7%

 

كما أوضحت الوزارة، أنها قد أتاحت مع بداية العام الدراسي 1443هـ  عدة برامج نوعية تعليمية وتدريبية والتي تتوافق مع خصائص الكبار، وأيضًا تكون متلائمة مع احتياجات السوق.

 

بالإضافة إلى أنها قامت بتطوير معايير مناهج وبرامج مجتمع بلا أمية، بجانب تطوير الخطط الدراسية ومناهج التعليم المستمر، من أجل أن تتناسب مع نظام الفصول الدراسية الثلاثة وأيضًا لتتوافق مع خصائص الكبار.

 

وقامت التعليم بتنفيذ عدد من الدورات التدريبية المرتبطة بمحو الأمية وتعليم الكبار أثناء جائحة كورونا عن بعد، كما قامت بإطلاق قناة التعليم المستمر والتي جاءت ضمن قنوات عين التعليمية.

 

وأكدت الوزارة على أنها قامت بتحديث الإطار التنظيمي لبرنامج الحملات الصيفية للتوعية ومحو الأمية، بجانب اعتماد مدينة الجبيل الصناعية لتكون أول مدينة تعلم سعودية ضمن شبكة اليونسكو العالمية.

 

وأضافت التعليم أنه جاء ذلك، بجانب ترشيح مدينتي مكة وينبع من أجل الانضمام إلى مدن التعلم، وقامت بتقديم برنامج الحملات الصيفية للتوعية ومحو الأمية عن بُعد وهذا في صيف عام 1442هـ في أكثر من منطقة ومحافظة في المملكة.

 

وأوضحت الوزارة أن كل ما تم من إجراءات، جاء ضمن جهودها في محو الأمية للمواطنين القاطنين في الأماكن النائية البعيدة، لافتة إلى أنه قد استفاد من هذه الحملات ما يقارب 470 مستفيدًا ومستفيدة .

 

 

اقرأ أيضًا: التعليم الجامعي: 79% نسبة المحصنين بالجرعتين في الجامعات

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى