اجتماعياتأسرة ومجتمع

فيديو| حكم التصوير أثناء الحج والعمرة أو التصدق

أوضح الدكتور خالد المصلح؛ عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة بجامعة القصيم، حكم التصوير أثناء أداء فريضة الحج أو العمرة أو التصدق.

 حكم التصوير أثناء الحج

وقال عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة، خلال لقاء تلفزيوني له: إن الأصل هو ستر العمل الصالح والحسنات، وهي التي لا يفضل إظهارها خوفًا من أن يسكن في قلوبنا عدم الإخلاص.
وأفتى أن إظهار العمل الصالح في حالة كان لفائدة أو بسبب طبيعة العمل مثل صلاة الجماعة أو الحج أو العمرة، والتي لا يجب فعلها بالإظهار، لا بأس بإظهارها، وذلك لا ينقص من أجر الشخص.
 وأوضح أنه يوجد أعمال خفية، هي التي لا يمكن أن يطلع عليها الناس لأن الأصل فيها “السر” وعلى الإنسان ألا يظهرها، بسبب أن هذا يكون مدعاة للطعن في نيته.
وأضاف «المصلح» أنه في حالة اقتضاء الحاجة أو المصلحة فإن إظهار العمل الخفي من أجل تشجيع الناس على العمل الصالح أو إحياء سنة حسنة، فلا بأس بإظهار العمل.
وأشار إلى أن بعض الأفراد الذين يصورون الحج والعمرة وغيره لا يفعلون هذا حتى يحثون الناس على العمل الصالح، ولكن يكون  من أجل التوثيق في اليوميات.
وأكد أن ستر الحسنات بين العبد وربه يكون أقرب للقبول وأعظم تأثيرًا في القلب، مستشهدًا بقول الله تعالى: «إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاءً ولا شكورًا».

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق