بروفايلاتمشاهير الفن

عبد المجيد عبدالله.. هكذا بدأ مسيرته الذهبية ولمع في سماء الطرب

تصدر اسم المطرب عبدالمجيد عبدالله، محركات البحث، خلال الساعات القليلة الماضية، بالتزامن مع عيد ميلاده الـ 59 والإعلان عن استقبال عامه الجديد بألبوم غنائي ضخم يضم 22 أغنية.

وتفاعل جمهور وعشاق المطرب الكبير عبدالمجيد عبدالله، مع إعلانه عن الألبوم الجديد بعنوان عالم موازي؛ حيث يترقب الجميع عودة قوية لأمير الطرب العربي.

وتستعرض “الجوهرة” أبرز المحطات والنجاحات في المسيرة الفنية للفنان عبدالمجيد عبدالله، التي دفعته للتربع على عرش الأغنية الخليجية على مدار سنوات.

بدأ عبدالمجيد، مسيرته الفنية منذ أن كان في سن صغير؛ حيث عشق الفن منذ نعومة أظافره، فأحيا أول حفلاته الغنائية بعمر 13 عامًا على مسرح نادي “الاتحاد” بجدة.

عبد المجيد عبد الله ينشر صور طفولته: أحلام كثيرة وولع بعبد الحليم حافظ | مجلة سيدتي

وفي سنة 1979 قام بأوّل رحلاته الفنية إلى القاهرة لتسجيل 4 أغنيات، من ألحان سامي إحسان، صدرت في ألبومٍ للفنّان الراحل طلال مدّاح.

وكانت الانطلاقة الحقيقية لمسيرته الذهبية في 1984 بأغنية “سيد أهلي” التي سجلها في القاهرة أيضًا، وأدّاها على مسرح التلفزيون السعودي.

وكان عام 1995 شاهدًا على نقلة كبيرة في مسيرة أمير الطرب؛ حيث أصدر أغنية رهيب، التي انتشرت بشكل كبير وحققت صدى واسع.

وتلاها “روحي تحبك”، و “يا طيب القلب”، “ادلع”، “متغير علي”، “غنوا لحبيبي”، وغيرها من الأغاني التي مازال صداها يتردد في آذان أجيال عديدة من المستمعين العرب.

ظهر اسم عبد المجيد عبدالله كملحن ولأول مرة بصوت غيره في ألبوم المطرب أصيل أبوبكر،  الذي طرح في منتصف عام 1996م وكانت الأغنية بعنوان (أعجبك) من ألحانهِ وكلمات محمد القرني.

قدم خلال مشواره الفني، مجموعة من الألبومات الغنائية الناجحة، والتي لا زالت تحقق شهرة إلى اليوم وتتضمن: (سيد أهلي، سعيد الحظ قلبي، وفّر عتابك لنفسك، يا شمس نورني، غزيّل صابني بحيرة، تخيّل، سافر بالسلامة، طائر الأشجان، على نيتي، آن الأوان، كيف أسيبك، خفيف الدم، موت وميلاد، رد السلام، رهيب، جده حبيبي، يا طيب القلب، قلة، إنسان أكثر، فراغ العاطفة، ألف مرة، ولو يوم أحد، أشياء تسوى)

اقرأ أيضًا: في يوم ميلاد راشد الماجد.. حنجرة ذهبية وموهبة فريدة

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى