أسرة ومجتمعاستشارات

طرق الحماية من البرد والإنفلونزا.. منها تناول الشاي

تتعدد طرق الحماية من البرد والإنفلونزا، في ظل التقلبات الجوية التي نشهدها خلال هذه الفترة.

طرق الحماية من البرد

وهناك بعض العادات الصحية التي من الممكن اتباعها للوقاية من البرد، وذلك من خلال الطرق التالية:

الثوم والزنجبيل:

صورة ذات صلة

طبقًا لإحدى الدراسات التي نشرت في مجلة Clinical Nutrition، يعمل الثوم على تعزيز وظائف الخلايا المناعية، وهذا يؤدي إلى التقليل من حدة أعراض البرد والإنفلونزا.

كما أن الزنجبيل يساهم في قتل الفيروسات الأنفية المسببة لنزلات البرد الشائعة.

وأوضح أحد الأطباء أن الثوم مضاد طبيعي للجراثيم، كما أن الزنجبيل مضاد طبيعي للالتهاب ويساهم في علاج أعراض البرد المبكرة.

تناول الشاي:

نتيجة بحث الصور عن الشاي

أوضح الدكتور سيجال؛ مؤسس المراكز الطبية بمنهاتن في الولايات المتحدة الأمريكية، أن الشاي يساهم في تقليل التهاب الحلق، وقد يساهم أيضًا في الوقاية من الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا.

وأضاف أنه يجب الحفاظ  على معدل السوائل في الجسم لكي يبقى بصحة جيدة، لذلك ينصح بتناول الشاي الأخضر، أو الأحمر.

وذلك لأنه يمتلك مضادات الأكسدة القوية التي تساهم في القضاء على الفيروسات والبكتيريا التي تسبب نزلات البرد والإنفلونزا.

المساج:

نتيجة بحث الصور عن المساج :

يساعد المساج على تعزيز الجهاز المناعي للجسم، وهذا سيؤدي إلى زيادة مقاومة العدوى المسببة للإصابة بالبرد والإنفلونزا.

كما أن المساج يساهم في تقليل التوتر، وبالتالي يكون الشخص أقل عرضة للإصابة بالبرد والإنفلونزا.

ولكن يجب الحذر من اللجوء للمساج في حالة الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا؛ لأنه يزيد من تدفق الدم وبالتالي نقل فضلات التمثيل الغذائي في أنحاء الجسم.

اقرأ أيضًا: 5 أنواع من الشاي تعالج نزلات البرد والإنفلونزا

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى