أسرة ومجتمعاستشارات

سهام سوقية تُقدّم روشتة غذائية للوقاية من البدانة

كشفت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية عن أن نسبة البدانة في المملكة وصلت إلى 60%، فيما يعاني 30% من الوزن الزائد، و29% مصابون بالبدانة.

وأكدت أن نسبة طلاب المدارس المصابين بالبدانة بلغت 9.5%.

أسباب البدانة

قالت الدكتورة سهام سوقية؛ استشارية التغذية، إن التغذية غير السليمة تُعد أحد أسباب الإصابة بالبدانة.

وكشفت “سوقية”؛ عن أن المقصود بهذا المصطلح، هو عدم الحصول على القدر الكافي من المغذيات الأساسية، كالبروتين والسعرات الحرارية المناسبة والفيتامينات والمعادن.

وأوضحت أن التغذية غير السليمة قد تسبب الوفاة، نتيجة الإصابة بعدة أمراض.

وأضافت سوقية : “إن التغذية غير المتوازنة، كالاعتماد على مغذيات أكثر من الأخرى، مثل النشويات أو الدهون، تسبب الأمراض المزمنة كالبدانة وغيرها”.

وأشارت إلى أن منظمة الصحة العالمية كشفت أن مايقرب من 2 مليار شخص حول العالم يعانون من سوء التغذية .

وأوضحت إلى أن نقص الحديد والزنك وفيتامين أ، من بين الأسباب الرئيسية المؤدية للوفاة.

وأوضحت أن المملكة العربية السعودية، من بين الدول الأكثر استهلاكًا للأطعمة المستوردة.

مؤكدة أن بعض الأطعمة تتسبب في الإصابة بأمراض “السكري – ضغط الدم – فقر الدم – السمنة – أمراض القلب – هشاشة العظام – تسوس الأسنان – والسرطان”.

العادات الخاطئة سبب الإصابة بالبدانة

تقول سوقية “إن العادات الغذائية الخاطئة، كتناول الوجبات السريعة – الأطعمة الدسمة – الدهون المشبعة – الأطعمة الجاهزة وغيرها”، تسبب العديد من المشكلات الصحية.

وشددت على أن الرياضة من أهم طرق الحفاظ على الصحة وتنظيم والوزن، وفوائدها:

  • لها دور كبير في تقوية عضلة القلب، وتحسين عملها، وزيادة كفاءة تدفق الدم، وتنظيم مستوى الكوليسترول.
  • لها دور في الوقاية من آثار مرض السكري وارتفاع ضغط الدم .
  • تعمل على تنظيم الوزن وحرق الدهون، وننصح بممارسة الرياضة بين 3 – 5 أيام في الأسبوع.
  • ترفع من مستوى اللياقة البدنية وقدرة التحمل والمرونة؛ وتساهم في تقليل التوتر والعصبية.

أما من ناحية التنظيم الغذائي، فقدمت سهام سوقية؛ روشتة للغذاء الصحي المتوازن كالتالي:

1-يجب استبدال الدهون الضارة والدهون المتحولة بالدهون الصحية.

2-الابتعاد عن الوجبات السريعة، المشروبات الغذائية والمعلبات الغنية بالصوديوم والسكريات.

3-الاعتدال في استخدام الكربوهيدرات واختيار الأفضل منها، كمنتجات الحبوب الكاملة (المعكرونة الكاملة – الخبز الأسمر – الأرز البني – الكينوا – الشوفان).

– الاهتمام بمصادر البروتين الطبيعية  مثل (البيض – اللحم الأحمر – السمك – التونة – الدجاج – الحليب واللبن بدون إضافات). كما يجب استبدال مشروبات الطاقة والعصائر المصنعة الغنية بالسكر والتي تسهم في زيادة الوزن، بالعصائر الطبيعية المحضرة من الفواكه الطازجة.

– يجب استبدال السكاكر والحلويات والشيبسي ببدائل أكثر صحة، كالمكسرات  النيئة والحلويات المحضرة من الحليب والعسل الطبيعي (الأزر بالحليب – المهلبية )، والشيبسي المحضر في المنزل باستخدام الفرن.

-يجب الاهتمام بتناول الخضروات بكل أنواعها؛ لغناها بالعديد من المغذيات المهمة للجسم وتقوية مناعته.

ومثال على ذلك، “فيتامينات c  – A- E، البوتاسيوم، الكالسيوم، الحديد،حمض الفوليك” وغيرها من مضادات الأكسدة والألياف، والتي بدورها تساعد في خسارة الوزن وتعزيز صحة الجهاز الهضمي والوقاية من أمراض القلب والشرايين.

وأكملت سوقية: “واجبنا جميعًا، كإخصائيين وأسر وجهات حكومية، مكافحة العادات الغذائية الخاطئة، وهي لا تقتصر فقط على ما ذُكر من مشاكل صحية”.

وتابعت: أشارت الدراسات إلى أنه من الممكن ضبط العديد من الأمراض مثل “الزهايمر، العيوب الخلقية للجنين الناتجة عن نقص حمض الفوليك.

ومن بينها مشاكل العظام، هشاشة العظام، سرطان البروستاتا، سرطان القولون، سرطان الثدي، أمراض السكر، ضغط الدم، الكوليسترول، السكتات الدماغية وأمراض القلب”،  عن طريق تناول الغذاء الصحي المتوازن، في الوقت الذي تسبب فيه التغذية الخاطئة ضعف المناعة، وتجعلنا أكثر عرضة للمشاكل الصحية.

اقرأ أيضًا:أسباب نحافة الأطفال وطرق علاجها الفعالة

د.سهام سوقية تكشف أسرار “فيتامين الشمس”

استشارية تغذية تُقدم روشتة غذائية لزيادة فُرص الإنجاب

د.سهام سوقية تكشف أسرار “فيتامين الشمس”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق