تحت العشرينمراحل حياة

دور العزل المنزلي في تقوية العلاقات بين الآباء والمراهقين

ألقى العزل المنزلي، بآثار إجابية على الكثير من الفئات، خاصة بين الأسرة وبعضها البعض، فرب ضارة؛ إذ فرض نوعًا من التقارب بين الآباء والأبناء، نتيجة لزيادة فترة العامل والاحتكاك بين الأطراف المختلفة خاصة المراهقين وآبائهم.

أهمية العزل المنزلي للأبناء والآباء

تتواجد بين الآباء والأبناء، أحيانًا نوع من ضعف القدرة على التواصل، ومعرفة ما يريده الابن، وبشكل خاص في مرحلة المراهقة، التي تعد أخطر مرحلة في حياة الأبناء.

اقرأ أيضًا: تحت العشرين.. 6 نصائح للتعامل مع الطفل المتوحد خلال «كورونا»

وقالت الدكتور زهراء، مستشارة المراهقة، عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إنه من الغريب أن الآباء ورغم إدراكهم لعمق الفراغ بينهم وبين أبنائهم، إلا أنهم لا يبذلون أي جهد من أجل محاولة التواصل معهم.
وأوضحت أن الجلوس في البيت بسبب العزل المنزلي، يعد فرصة ذهبية للتقريب بين الآباء والأبناء، وصنع علاقة قوية.
ووجهت الآباء إلى بذل الجهد لإيجاد مشتركات للحديث والحوار مع الأبناء، لتقوية العلاقة بينهم.
وأكدت زهراء أن العزل المنزلي، له الدور الأبرز في تقوية العلاقة بين الابن ووالديه من خلال تبادل الأحاديث فيما بينهما والمهارات المختلفة.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق