ثقافة

دارة الملك عبدالعزيز تحذر من مراكز تروج لوثائق تاريخية عن المملكة

أطلقت دارة الملك عبدالعزيز، تحذيرات من التعامل مع بعض المراكز المهتمة بدراسات التاريخ العربي خارج المملكة.

وأوضحت الدارة، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أن هذه المراكز تروج لصور ووثائق تاريخية دون موافقة رسمية من الدارة.

وشددت على أنها ستتخذ الإجراءات القانونية ضد من يستغل اسمها أو شعارها دون إذن منها؛ حيث لاحظت إقحام اسمها مؤخرًا للترويج لبيع صور ووثائق تاريخية عن المملكة دون موافقة منها.

ومن جانبه، أكد سلطان العويرضي، المتحدث الرسمي باسم دارة الملك عبدالعزيز، أن الدارة تُخلي مسؤوليتها القانونية والأخلاقية بشكل قاطع عن أي عملية بيع أو شراء لوثائق تاريخية من الخارج تتعلق بالمملكة.

وأضاف «العويرضي» أن الدارة ليست طرفًا أساسيًا في مثل هذه العمليات ولم يتم الحصول على موافقة رسمية منها لإتمامها.

وطالب الباحثين والدارسين والمهتمين بالدراسات التاريخية والوثائقية، بعدم الاعتماد على الوثائق التي تًباع بطرق تجارية دون التحقق من صحتها ومصدرها.

Image

اقرأ أيضًا: مكتبة دارة الملك عبدالعزيز تطلق خدماتها إلكترونيًّا للباحثين والإعلاميين

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى