استشارات

حالات يمكنها إجراء عملية تثبيت القرنية.. تعرف عليها

تعد عملية تثبيت القرنية واحدة من أهم التدخلات التي يجب إجراؤها في بعض الحالات المرضية، والتي يلجأ إليها الكثير.

عملية تثبيت القرنية

في هذا الصدد، حرص مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون، على نشر مادة تعريفية بعملية تثبيت القرنية والفئات التي تحتاجها.

وقال، عبر الحساب الرسمي على منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”: «عملية تثبيت القرنية تناسب بعض مرضى القرنية المخروطية والمرضى الأكثر عرضة لتقدم القرنية المخروطية»

وأوضح أن مرضى القرنية المخروطية، يظهر لديهم تدهور في القرنية، لكن بصرهم لا يزال جيدًا.


ما هي القرنية المخروطية؟

وعرّف “القرنية المخروطية” بأنها الحالة التي تشهد بروز القرنية إلى الأمام بشكل مخروطي عندما تصبح ضعيفة وأقل سمكًا ولا تستطيع المحافظة على شكلها الطبيعي، مما يؤثر في الرؤية ويسبب قصر النظر.

إلا أنها أسباب القرنية المخروطية غير معروفة حتى الآن، ولكن قد تحدث بسبب “الوراثة” و“كثرة فرك العين خاصة عند الإصابة بنوع معين من الحساسية”.

وتتمثل أعراضها في ضعف البصر، والحاجة إلى تغيير النظارات بشكل مستمر في المراحل المبكرة، مع عدم القدرة على تحمل الضوء.

وتكمن خطورة القرنية المخروطية في أن هذه الحالة تحدث في أي مرحلة عمرية، لكن غالبًا تظهر في بداية العشرينيات.

وتصيب كلتا العينين، لكنها أسوأ في إحداهما، وتتطور بسرعة كلما بدأت في عمر أبكر، وعندما يصل الشخص إلى منتصف الثلاثينيات من العمر قد تبدأ بالتباطؤ أو تتوقف عن التقدم.

وعن الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالقرنية المخروطية، هم المصابون ببعض أمراض العيون، مثل:

  • فقد البصر الوراثي.
  • التهاب الشبكية الصباغي.
  • المصابون ببعض الأمراض الجينية (مثل: متلازمة داون، متلازمة تيرنر، داء تكوين العظام الناقص (العظم الزجاجي)، متلازمة مارفان، متلازمة اهلرز-دانولس.

اقرأ أيضًا: مختص يرصد 3 أسباب وراء الانطوائية وتفضيل العزلة

 

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى