فوق الستين

تعرفي على أنواع الأورام الليفية الرحمية .. إليك طرق العلاج

يتوجب على النساء معرفة الأورام الليفية الرحمية والتي تعتبر من المشكلات الشائعة بين النساء، والتي يمكن اكتشافها في ما يصل إلى 80٪ من النساء ببلوغ سن الخمسين .

رغم ذلك هناك نساء لا تستطع اكتشاف إصابتها بالأورام الليفية الرحمية، ويرجع ذلك إلى أنها قد لا ينتج عنها أعراض واضحة.

وتستعرض “الجوهرة ” في السطور التالية أنواع الأورام الليفية الرحمية وطريقة العلاج.

أنواع الأورام الليفية الرحمية

تتكون جميع الأورام الليفية من ألياف عضلية تنشأ في الرحم، ومع ذلك يتم تصنيفها حسب المكان الذي تنمو فيه والشكل الذي تتخذه.

وفي بعض حالات الأورام الليفية يمكن أن تسبب أعراضًا مثل غزارة الدورة الشهرية أو الألم أو صعوبة الحملز

وتعتمد الأعراض والشدة على أنواع الأورام الليفية، بالإضافة إلى موقعها وحجمها

وتتمثل أنواع الأورام الليفية الرحمية فيما يلي:

أنواع الأورام الليفية الرحمية
أنواع الأورام الليفية الرحمية

الأورام الليفية المعنقة:

هي أورام ليفية تنمو على ساق طويل، تتميز عن الأنواع الثلاثة الأخرى من الأورام الليفية بمكان تطورها.

ويمكن أن تكون الأورام الليفية المعنقة مؤلمة لأن الساق التي تنمو عليها يمكن أن تلتف وتقطع إمداد الدم إلى الورم الليفي وتسبب ألمًا حادًا.

 الأورام الليفية الجدارية:

تنمو  على السطح الخارجي للرحم، وهي أكثر أنواع الأورام الليفية شيوعًا.

تنمو بعض الأورام الليفية الجدارية مباشرة على الرحم في حين أن البعض الآخر يرتبط بالرحم بواسطة جذع رفيع من الأنسجة.

و لا تسبب العديد من المشكلات في الجهاز التناسلي، ومع ذلك يمكن أن تسبب أعراضًا أخرى تتمثل فيما يلي:

-الشعور بالانتفاخ أو بثقل في البطن.

-الإمساك.

– كثرة التبول.

– ألم حاد في بعض الأوقات.

تعرفي على أنواع الأورام الليفية الرحمية.. إليك طرق العلاج
أنواع الأورام الليفية الرحمية

الأورام الليفية داخل الرحم:

تحدث  في جدار الرحم أسفل بطانة الرحم، ويمكن أن تؤثر الأورام الليفية داخل الرحم على وظيفة الرحم والأعضاء المحيطة اعتمادًا على مكان نموها والضغط عليها.

يمكن أن تسبب الأورام الليفية داخل الرحم فترات طويلة وغزيرة وآلام في الظهر وكثرة التبول.

 

 الأورام الليفية تحت المخاطية:

هي أكثر أنواع الأورام الليفية ندرة وغالبًا ما تكون الأكثر إشكالية.

وتنمو تحت بطانة الرحم ، ويمكن أن تؤدي إلى مضاعفات الدورة الشهرية بما في ذلك النزيف الغزير والفترات الطويلة.

وقد تسبب مشاكل في الخصوبة، فهي السبب في حوالي 1٪ إلى 2٪ من حالات العقم، ويمكن لهذه الأورام الليفية تشوه الرحم والأعضاء التناسلية الأخرى مثل قناة فالوب، مما يجعل من الصعب حدوث الحمل.

تمتد الأورام الليفية تحت المخاطية عبر بطانة الرحم إلى المساحة المفتوحة للرحم، يمكن أن تزيد من خطر الإجهاض أو العيوب الخلقية لدى الجنين.

علاج الأورام الليفية الرحمية

علاج الأورام يمكن أن يكون أمرًا معقدًا ، فالعلاج يكون حسب الحالة الصحية للمريضة وعمرها وموقفها من الحمل.

في بعض الحالات لا تحتاج الأورام الليفية إلى العلاج إلا إذا كانت تسبب أعراضًا مثل النزيف الشديد أو مشكلة في الحمل.

وتشمل العلاجات الشائعة للأورام الليفية ما يلي:

أنواع الأورام الليفية الرحمية
أنواع الأورام الليفية الرحمية
  •  العلاجات الهرمونية:  مثل حبوب منع الحمل واللولب الذي يحتوي على الليفونورجيستريل أو البروجسترون والتي يمكن أن تمنع نمو الورم الليفي وتقليل الأعراض مثل النزيف الشديد.
  • الخيارات الجراحية: بدءًا من إزالة الورم الليفي لاستئصال الرحم الكامل
  • انصمام الورم الليفي الرحمي: وهو إجراء لقطع تدفق الدم إلى الأورام الليفية مما يؤدي إلى تقلصها.
  • التحلل العضلي أو جراحة الموجات فوق الصوتية المركزة: وهي عملية تقتل أنسجة الورم الليفي باستخدام الحرارة أو البرودة أو الموجات فوق الصوتية عالية التردد.

 

اقرأ أيضًا: 4 أطعمة تناولها يسبب الإدمان.. احترسي من الإفراط

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى