استشارات

الوقت المثالي لتناول الفاكهة في رمضان

تمثل الفاكهة، مصدرًا هامًا للعديد من العناصر الغذائية الطبيعية كالفيتامينات والمعادن والألياف، التي يحتاجها جسم الإنسان.

وتعد الفاكهة من أفضل الوجبات الخفيفة على الإطلاق، إلا أن معظم الناس يجهلن الوقت المناسب لتناولها؛ للحصول على الاستفادة الكاملة من مكوناتها الصحية، خاصًة مع صيام شهر رمضان المبارك.

تستعرض “الجوهرة”، عبر هذا التقرير، أنسب الأوقات لتناول الفاكهة في رمضان وغير ه من الشهور..

في رمضان:

يختلف توقيت تناول الفاكهة مع الصيام؛ ويفضل تناولها بعد ساعتين من الإفطار؛ وليس بعده مباشرة، لتفادي تخمر مكوناتها وإطالة بقائها في المعدة؛ الأمر الذي يؤدي إلى سوء الهضم.

يمكن الاستعاضة عن تناول الفاكهة أثناء الفطار بشرب عصير طازج.

يفضل تناول سلطة الفاكهة، بعد مرور ساعتين على وجبة الإفطار.

احرصي على غسل الفاكهة بشكل جيد قبل تناولها؛ حتى تتخلصي من الجراثيم العالقة على غلافها الخارجي.

الفاكهة
صورة أرشيفية

في الأيام العادية، يعد الصباح، أنسب توقيت لتناول الفاكهة قبل الأكل، على معدة فارغة؛ لإزالة السموم من الجسم وإبطال عملها، والتمتع بعناصرها الغذائية المفيدة؛ إذ أن تناولها بعد الأكل يحرم الجسم من الحصول على الاستفادة الكاملة منها.

وتأتي فترة ما بعد الظهر، كثاني أفضل توقيت لتناول الفاكهة، مع الحرص أن تكون قبل أي وجبة بمدة لا تقل عن 30 دقيقة؛ حتى يتمكن الجسم من القدرة على امتصاص العناصر الغذائية الموجودة بها.

الفاكهة

وتعتبر ممارسة الرياضة مصدرًا جيدًا للطاقة والنشاط، لذا فإن تناول الفاكهة يعتبر مكملًا مثاليًا لها، وأنسب وقت لتناولها قبل البدء في التمرينات بـ 30 دقيقة.

 

اقرأ أيضًا:

نصائح لمرضى الضغط في رمضان 2020

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق