أسرة ومجتمع

المعيذر: دعم المملكة لرائدات الأعمال يؤكد التزامها بتمكين المرأة

أشادت مستشارة تطوير ريادة الاعمال الدكتورة سارة بنت عبدالعزيز المعيذر؛ عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود والباحثة المختصة في ( او .كي.آر OKR )، بما صدر عن مجلس الوزراء من تثمين وإشادة متميزة بنجاح «المؤتمر العالمي لريادة الأعمال»، الذي عقد برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز؛ ولي العهد؛ نائب رئيس مجلس الوزراء؛ رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.

دعم المملكة لرائدات الأعمال

‏وقالت: إن المملكة باستضافتها لهذا المؤتمر -الذي يُعد الأكبر عالميًا لبناء نظام عالمي موحّد لريادة الأعمال، تؤكد خطواتها الجادة وتُظهر تقدماً ملحوظًا في تحقيق مستهدفات رؤية 2030 ؛ في مسعى منها إلى إعادة صياغة مكونات الدولة على أسس قوية وراسخة، تجعل منها دولة كبرى ومحورية في المنطقة.

وتطرقت إلى الحدثت عن ما شهده المؤتمر من إعلان اتفاقيات ومبادرات استثمارية بقيمة (51.8) مليار ريال، بهدف تعزيز ودعم ريادة الأعمال والابتكار في مختلف المجالات، وتعزيز مكانة المملكة بوصفها بيئة جاذبة للرواد والمبتكرين والمبدعين من أنحاء العالم.

وأوضحت أن المؤتمر العالمي لريادة الأعمال (GEC) الذي نظمته الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” بالتعاون مع الشبكة العالمية لريادة الأعمال (GEN)، قد نجح في تحقيق أهدافه الرامية إلى مساعدة رواد الأعمال بتوفير منصة تدعم التوسع في أعمالهم في جميع أنحاء العالم.

وأضافت «المعيذر»: عمل على إكسابهم المهارات اللازمة لمواجهة الأزمات وتعزيز مرونة ممارسة الأعمال، وتسليط الضوء على ريادة الأعمال والابتكار والفرص الاستثمارية المتاحة، وتمكين صانعي سياسات الأعمال من الاستماع لرواد الأعمال ومعرفة التحديات التي تواجههم، في سبيل وضع إجراءات أكثر مرونة وتعزيز سهولة واستمرارية العمل الريادي.

وأكدت أن  المؤتمر يعدُّ خطوة متقدمة تنتهجها المملكة نحو تمكين رائدات الأعمال وإطلاق إمكانات المرأة السعودية في إطار تواصل التزام المملكة التام تجاه المرأة كشريك فعّال ووثيق وبناء، بما يتوافق مع أنظمة وسياسات المملكة من أجل النهوض بالمرأة وتمكينها كشريك فعال في بناء المجتمع.

تابعت: بجانب استشراف المستقبل، وإظهار صعود صناعة السينما في المملكة العربية السعودية، وما يصاحبها من فرص تعزز المواهب الوطنية وتفجر الطاقات الإبداعية الشابة، وتعزز التعاون المشترك لإبراز فرص الإبداع والابتكار وفق منهجيات الاستخدام الأمثل للمعارف المتراكمة لتعزيز الاستدامة في القطاعات الخدمية والصناعية لضمان فعالية الأداء الاقتصادي.

 

كذلك، أشادت “المعيذر” بالتحولات والتغييرات الجذرية الإيجابية التي تدعم مسيرة التنمية الوطنية باستخدام أعلى المعايير والمفاهيم، التي تتماشى مع استراتيجية تبني المشاريع الحيوية ذات العائد التنموي المتميز.

وشارت إلى أن الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة التي دشنها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، جاءت ضمن المسار الناجح لـ”رؤية المملكة 2030″

 

واستدركت: هي التي وضعت الأسس والقواعد، ووفرت الأدوات والبيئة اللازمة لتمكين المرأة السعودية بما يوائم حاضر ومستقبل المملكة، ويفتح الباب أمام مساهمات بنات الوطن للمشاركة في إنجاح جهود التنمية ورفاهية البلاد، وتقديرا وتكريماً لما قدمته لدعم مسيرة الوطن كتجربة ثرية بالانجازات.

ونوهت بأن المملكة العربية السعودية حققت إنجازات بارزة في مؤشرات التنافسية العالمية المتعلقة بالمرأة السعودية، التي أثبتت جدارتها وكفائتها في كل الميادين، وهي قادرة على القيام بادوارها المتميزة عمليًا واجتماعيًا، في ظل التحولات الراهنة، ولها دورها على صعيد الأعمال والمشاركة العلمية والمعرفية الإبداعية في المملكة.

الدكتورة سارة المعيذر، هي إحدى الكوادر الوطنية الشابة التي تمتلك خبرة تراكمية في المجال المحاسبي والتعليمي، وتتبنى مبادرة رائدة ومتميزة، التي تسعى إلى التوعية والتثقيف المجتمعي بعلم المحاسبة؛ حيث أطلقت مبادرة مميزة تمثلت في سنابها المتجدد.

اقرأ أيضًا: قصة كفاح الدكتورة ملاك عابد: «اشتغلت في مقهى واستلفت لأكمل تعليمي بأمريكا»

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى