حوارات

حوار| المصورة أماني القحطاني: التميز وتمثيل بلادي في كل أعمالي سبب وصولي للعالمية

ـ المرأة السعودية نجحت في مجال التصوير بفضل طموحها ودعم خادم الحرمين وولي العهد
ـ أتمنى أن يكون لي معرض متنقل يجوب مناطق المملكة

هي واحدة من أبرز مصورات حفلات الزفاف بالمملكة، لها طريقتها المبتكرة وتتبع أحدث الأساليب العصرية في تصوير حفلات الزفاف؛ لذا تُعد من أهم الأسماء المعروفة والأكثر شعبية في مجال التصوير الفوتوغرافي داخل السعودية.
تستخدم المصورة السعودية أماني القحطاني أحدث المعدات الرقمية؛ من كاميرات تصوير ومنصات؛ لتوثيق أجمل الفيديوهات والصور لحفلات الزفاف بما يتناسب مع الموسيقى والإضاءة وباحترافية تامة.. التقتها “الجوهرة” وكان معها الحوار التالي:

حدثينا عن مسيرتك الدراسية والمهنية.

أنا خريجة تربية فنية، جامعة الملك سعود، وبدأت مهنة التصوير منذ عام 2015 وكنت متخصصة في تصوير المناسبات.
وفي عام 2019 توجهت إلى تصوير حياة الناس والمسابقات والرحلات وما زلت -ولله الحمد- حتى هذا اليوم.

لماذا اخترتِ مهنة العمل في مجال التصوير الاحترافي؟

حبًا وشغفًا به، وكان لديّ هدف وهو أن تبرز عدسة كاميرتي ما يعجز البعض عن الوصول إليه.

ما هي أبرز المحطات في مسيرتك المهنية؟

المحطات كثيرة، لكن عملي في شركة المملكة القابضة كان أهم تحول مهني في حياتي، ومن ثم رحلاتي في التصوير كانت محطات ونقله مهمة في حياتي.

ماهي مجالات التصوير التي ترى فيها أماني القحطاني نفسها؟

تصوير حياة الناس والمناسبات.

ما هي المشكلات التي تعرضتِ لها في مسيرتك المهنية؟ وكيف تغلبتِ عليها؟

كانت مهنة التصوير في الماضي غير معترف بها، خاصة بالنسبة للمصورات السعوديات، وعندما توجهت إلى التصوير في المناسبات كان التحدي الكبير أمامي هو إثبات قدراتي ومهاراتي في التصوير، بالإضافة لقلة الدعم لإمكانيات التصوير في بدايتي بشكل كبير وما زال للأسف.

ما هو دور المنظمات الدولية للتصوير “FIAP، GPU، PSA” في دعم المصورين؟

بالنسبة لتلك المنظمات فهي تقدم اعترافات للمسابقات الدولية وتنظم التجمعات الخاصة بالمصورين، بالإضافة لمنحها ألقابًا للمصورين المشاركين في المسابقات المختلفة، وهذه الألقاب تقدم تعريفًا لمستوى المصور الذي وصل إليه.

وبعض المنظمات تمنح كذلك عضويات للمصورين، إلى جانب تقديم تسهيلات في بعض الدول لهم.

كيف استطاعت أماني القحطاني الوصول للعالمية؟

عن طريق التقاط صور مميزة، سواء كانت داخل المملكة أو خارجها، والاشتراك في المسابقات العالمية، وتمثيل نفسي وبلدي في كل صورة، والتي تعني لي الكثير.

حدثينا عن الجوائز التي حصلتِ عليها.

حصلت على 900 جائزة خلال سنة وتسعة أشهر في 63 دولة؛ من خلال 37 صورة في 396 مسابقة، وتعتبر أقوى مشاركاتي التي كانت في بلغاريا؛ حيث حصلت على ٢٢ جائزة في مسابقة واحدة.

وشاركت في النمسا من خلال أقوى المسابقات العالمية اللي حصلت فيها على ميدالية ذهبية، وكنت المرأة السعودية الوحيدة المشاركة والعربية الفائزة، وفي مسابقة في إيطاليا حصلت على ١٣ جائزة، وجائزة أفضل مشترك في أرمينيا بمسابقة The objective international salon is exhibiton of art photography 2020.

وأفضل صورة في العرض بمسابقة في طاجكستان تسمى tajik photoarm، وفزت بمسابقة في بريطانيا من خلال صورة “نساء الهمر” وكانت أفضل الصور التقليدية.

 أماني القحطاني

وجه المستشار تركي آل الشيخ دعوة لك عبر “تويتر” للتعاون مع هيئة الترفيه.. هل هناك مشاريع فنية مع الهيئة قادمة؟

بإذن الله سوف يكون هناك شيء جميل ولا أستطيع حاليًا الإعلان عن أي جديد، ولكن القادم جميل بدعم المستشار تركي آل الشيخ حفظه الله.

كيف استطاعت المرأة السعودية اقتحام مجال التصوير بعد أن كان حكرًا على الرجال؟

بجدها واجتهادها وطموحها العالي ودعم الحكومة ممثلة في خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، -حفظها الله- وثقتهم في المرأة السعودية ونجاحها الذي أوصلها لهذا المركز والمجال.

هل وجدتِ مساعدة من الجهات الداعمة في مجال ريادة الأعمال خلال مسيرتك الفنية؟

للأسف لا، وأقولها بكل شفافية: لم يدعمني أحد في مجال عملي وبدايتي، خاصة الدعم المؤسسي، ولا أعلم ما السبب!

كيف تستطيع مدرسة التصوير السعودية الوصول للعالمية؟ وما نصيحتك للشباب المقبلين على مهنة التصوير؟

بإمكان مدرسة التصوير السعودية الوصول للعالمية من خلال إنشاء أكاديمية للتصوير تنافس الأكاديمية العالمية، ودعم كل موهوب في هذا المجال، سواءً دعمًا ماديًا أو معنويًا، عن طريق رجال الأعمال والاستثمار.

ما هي أبرز المعدات التي تستخدمينها في الاستوديو الخاص بكِ؟

تلعب معدات التصوير دوًرا مهمًا في الحصول على صور ذات جودة عالية، وأبرز المعدات التي أستخدمها هي: كاميرا نيكون D4 وd850، الإضاءة بروفوتو، العدسات فلدي مجموعة من عدسات: 85، 70/200، 24/70، fish eye، 105 ماكرو.

ما هي المشكلات التي تواجه العاملين في مجال التصوير داخل المملكة؟ وما الحلول من وجهة نظرك؟

مثلما قلت سابقًا الدعم المؤسسي وإبراز أعمالنا وترتيب أساسيات هذه المهنة بشكل احترافي وسن قوانين لها كأي مهنة أخرى.

لماذا لا يوجد بالمملكة معارض تصوير قوية تسمح للمصورين المحترفين بإبراز مهاراتهم؟

لا أعلم، وأتمنى توجيه ذلك السؤال لمن نحن تحت مظلتهم.

ما هي معارض التصوير التي شاركتِ فيها؟ وكيف كانت ردود أفعال رواد المعارض على لوحاتك المصورة؟

بالنسبة للمعرض، تلقيت دعوة من جمعية الثقافة والفنون في المنطقة الشرقية وكان لمدة ثلاثة أيام، وعرضت فيه مجموعة من أعمالي، والحمد لله كان لها صدى وقبول ممتاز سواء من الحاضرين أو القائمين على المعرض.

وأمنيتي أن يكون لي معرض متنقل يجوب مناطق المملكة، وبإذن الله تتحقق هذه الأمنية.

 أماني القحطاني

ما رأيك في تمكين المرأة السعودية؟

كل امرأة سعودية أثبتت نجاحها، يعود فضل انطلاقتها إلى خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، وكل الذين وضعوا كل ثقتهم في نساء هذا الوطن المعطاء والغني بالمواهب.

وبفضل الله أولًا ثم دعمها الكبير، استطاعت المرأة السعودية أن ترفع اسم وطنها وعلم بلادها في كل محفل عالمي، وأنا سعيدة كغيري من نساء هذا الوطن بما حصل وبما سيحصل من دعم جبار بإذن الله.

كيف ترين دعم وزارة الثقافة لمجال التصوير وتخصيص جائزة سنوية في هذا المجال؟

بوجود الوزير الشاب الطموح الأمير بدر آل سعود؛ كلنا ثقة في تطوير هذا المجال ووصول الجميع -بلا استثناء- من مواهب الوطن للعالمية، وتمثيل السعودية البلد العظيم في كل محفل.

وجميعنا نرى ما حصل من تطور جبار في وزارة الثقافة منذ إسناد خدمة الوطن من خلالها إلى أميرنا الشاب، والقادم أجمل بإذن الله.

بماذا تنصحين المرأة السعودية المقبلة على مجال التصوير؟

أنصح كل امرأة سعودية بالتوكل على الله والثقة به، ثم الثقة بنفسها وقدرتها على النجاح وتطوير موهبتها، وسوف تصل بإذن الله إلى تحقيق أهدافها.

اقرأ أيضًا: حوار| الفنانة التشكيلية أريام الغدير: نحتاج لتنفيذ مشروع ريادي يهتم بالفنانين

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى