اجتماعيات

«الطيران المدني» تفرض تعويضًا ماديًا على الناقل الجوي في هذه الحالات

أقرت الهيئة العامة للطيران المدني، فرض تعويض مالي على الناقل الجوي، ضمن الضوابط الملزمة لضمان الحفاظ على سلامة وممتلكات المسافرين.

وقالت، في بيان لها: يفرض تعويض لا يقل عن 1820 ريالًا، وبما لا يتجاوز 6 آلاف ريال عن فقدان أو تلف أو تأخر الأمتعة، لكل عميل يحمل تذكرة سفر.

وفي حالة احتواء الأمتعة على متعلقات ثمينة أو مرتفعة القيمة، وجهت بضرورة إبلاغ الناقل الجوي عنها وقيمتها قبل صعود الطائرة، موضحة أحقية المسافر في المطالبة برفع مستوى التعويض حالة تلفها أو فقدانها.

 

كذلك، ألزمت الناقل بتعويض العميل عن تأخر أمتعته، بما يعادل 104 ريالات عن كل يوم تأخير، وبحد أقصى 520 ريالًا للرحلات الداخلية، و208 ريالات عن كل يوم تأخير للرحلات الدولية، وبحد أقصى 1040 ريالًا.

وأشارت «الطيران المدني» إلى أن ذلك يتم عند تسلم الأمتعة المتأخرة؛ حيث يتم إصدار بطاقة تعريف بالقطع الإضافية من قبل الناقل الجوي، بمقابل مادي على حدة.

 

وفي حالة تلف، أو فقدان الأمتعة، يجب على الناقل الجوي دفع التعويض في مدة أقصاها 30 يومًا من تاريخ تسليم المطالبة بالتعويض.

 

اقرأ أيضًا: «الطيران المدني» تصدر تعميمًا برفع تعليق السفر إلى إندونيسيا

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى