استشارات

الحياة السرية لطفلك على الإنترنت.. 6 طرق لإدارة استخدام أبنائك للتكنولوجيا

على الرغم من أن التكنولوجيا أصبحت من الضروريات لكل فرد في المجتمع، إلا أنها صارت مشكلة بالنسبة للجميع، خاصة الأطفال؛ حيث أهمل الأطفال العمل المدرسي وسيطرت التكنولوجيا على عقولهم.

فكر في هاتف طفلك الذكي، إنه جهاز معقد للغاية ويمكن استخدامه للأغراض الجيدة أو السيئة. إنها أداة اتصال وأداة بحث ودراسة رائعة، لكن بالنسبة للطفل الذي يكافح للتركيز على واجباته المدرسية، فهي آلة تشتيت.

ما الذي يجب على الآباء فعله حيال استخدام الأطفال للتكنولوجيا؟

معظم الأطفال لا يتمتعون بالذكاء العاطفي، ليتمكنوا من إدارة وفهم كل ما يرونه عبر الإنترنت؛ لهذا السبب يحتاج الآباء إلى المشاركة.
وعلى الرغم من ذلك، لا يعلم العديد من الآباء ماذا يفعلون أو من أين يبدؤون؟؛ لذا أهم شيء يمكنك فعله هو فتح حوار منتظم حول تجارب طفلك عبر الإنترنت والتعامل معها. وقد يظل العديد من الأطفال متكتمين بشأن ما يفعلونه ويشاهدونه عبر الإنترنت للأسباب التالية:

• التكنولوجيا هي قيد الحياة الاجتماعية.
• إنهم لا يريدونك في أعمالهم، والسرية هي شكل من أشكال التحدي.
• إنهم يفكرون فيما يرونه أو يشاركونه عبر الإنترنت ولا يعرفون كيف يتحدثون عنه.
لهذه الأسباب، من المهم أن يتفاعل الآباء مع أطفالهم بشأن ما يحدث لهم عبر الإنترنت، ولا ينبغي أن يكون هذا سرًا في المنزل.

الحياة السرية لطفلك على الإنترنت

وفيما يلي، بعض الطرق التي يمكن للآباء من خلالها إدارة حياة أطفالهم عبر الإنترنت وفتح حوار حول هذا الموضوع:

1. ضع حدودًا لأطفالك حول استخدام الإنترنت والتكنولوجيا في وقت مبكر

إذا كان لديك أطفال أصغر سنًا تتراوح أعمارهم بين 5 و 8 سنوات، ففكر في وضع حدود حول استخدام الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية أو الإنترنت.
ضع حدودًا واضحة للغاية: “لا يمكنك لمس الجوال الخاص بأبيك. وإذا كنت تريد أن ترى صورك على الهاتف عليك أن تسأل أولًا”.
استخدم كلمات مثل “أرني”، وفي أغلب الأحيان سيعرض لك الأطفال التطبيق على هواتفهم، ويمكنك بدء محادثة حوله.
أنت لا تطلب رؤية محتوى معين وتتطفل على خصوصية طفلك، بل إسأل ببساطة عن التطبيق.

2. اطرح على طفلك أسئلة حول تجربته على الإنترنت بدون حكم

اسأل طفلك عن ذلك بهدوء، بدون ضيق أو غضب.

3. اسأل ابنك عما يفعله الأطفال الآخرون

استخدم هذا السؤال لجعل الأطفال يتحدثون حول كيفية استخدام “الأطفال الآخرين” لوسائل التواصل الاجتماعي أو الدردشة عبر الإنترنت.

4. تحدث مع الآباء المتشابهين في التفكير

أنت لست الوالد الوحيد الذي يتمنى أن يتفاعل معه طفله بنصف ما يفعله مع أجهزته.

اسأل الوالدين الذين تثق بهم: “كيف تدير الهواتف في عائلتك؟”، فمن المحتمل أن تحصل على بعض النصائح الجيدة حول إدارة التكنولوجيا.

5. حدد أوقاتًا خالية من الرسائل النصية للجميع في منزلك

خصص وقتًا كل يوم لعدم إرسال الرسائل النصية أو التحقق من Facebook أو إرسال البريد الإلكتروني. وكن قدوة بحيث تضع جهازك جانبًا واستغل هذا الوقت للتحدث مع أطفالك.

6. استبدل وقت الإنترنت بوقت العائلة

خطط لقضاء ليلة خالية من التكنولوجيا كعائلة بدون هواتف ولا Instagram ولا رسائل نصية. اذهبوا إلى مشاهدة فيلم أو إلى الشاطئ، وتحدث معهم.

في النهاية، لا يوجد شيء أقوى من تأثير الوالدين في حياة الطفل، لكن التكنولوجيا تجذب البالغين والأطفال، وعلاج ذلك يكون بالاستعداد بأي إجابة.

اقرأ أيضًا: 12 نصيحة لتنشئة أطفال واثقين من أنفسهم

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى