مشاهير الفن

الجدل يُلاحق أغنية سعد لمجرد «سلام».. هل اللحن مسروق؟

أثارت أغنية سعد لمجرد «سلام» الجديدة جدلًا كبيرًا بعد أن أطلقها مؤخرًا، لعدة أسباب؛ أبرزها اللحن المسروق، وهي أغنية من التراث الأمازيغي.

أغنية سعد لمجرد سلام

وأول أمر أزعج الجمهور هو الأقراط والإكسسورات الكبيرة التي استخدمها سعد لمجرد في الأغنية.

وظهر سعد لمجرد في أغنية «سلام» بإطلالة أمازيغية مع طابع عصريّ، لكنّها أزعجت بعض المشاهدين، فيما عبّر البعض الآخر عن إعجابهم بإظهار الفلكلور بطريقة غير نمطيّة.

وعلى جانب آخر، اتهم البعض سعد لمجرد؛ بسرقة الأغنية المقتبسة من عمل قديم لإحدى الفرق المحليّة.

وكانت الأغنية تحمل نفس المقطع من موسيقى أحواش (رقصة أمازيغية من جنوب المغرب)، وغنّاها الفنان الشّابّ هشام التلمودي عام 2015.

وتساءل الجمهور هل مؤلف وملحن وموزع أغنية سعد لمجرد تيزاف محسن، طلب رخصة استعمال المقطع من مالك الأغنية الأصليّة.

واعترض البعض على إظهار الثقافة الأمازيغية بهذا الشّكل، معتبرين إيّاها اختزالاً وتسطيحًا لهذه الثقافة.

وأضاف ’خرون أن “لمجرد” حصر التّراث في بضع رقصات تظهر في خلفية الفيديو كليب.

وظهر سعد في الكليب بالزي المغربيّ، داخل إحدى المناطق الصحراويّة المغربيّة، وهو يؤدّي بعض الاستعراضات.

وبالطبع أشاد آخرون بالأغنية، ووصفوها بأنها ضمت عناصر مهمّة من الثقافة والحضارة الأمازيغية.

كليب إنساي لمحمد رمضان وسعد لمجرد يُحقق 72 مليون مشاهدة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق