اجتماعيات

استشاري: العزل المنزلي خط الدفاع الأول لمواجهة «كورونا»

أكد الدكتور سامي سليم؛ استشاري طب الأسرة والمجتمع، أن العزل المنزلي يعّد خط الدفاع الأول لمواجهة فيروس كورونا المستجد، مشددًا على عدم التساهل والتهاون به.

وأوضح أن تسارع وتزايد حالات الإصابة بعدوى الفيروس القاتل، يدل على أنه يتقدم ولا يتراجع؛ مرجعًا السبب إلى المخالطة التي تعرض الأشخاص الأصحاء للعدوى من المرضى الذين لم تظهر عليهم الأعراض، خلال الفترات السابقة، أو لم يكونوا على علم بإصابتهم.

وأعرب عن تخوفه بشأن ارتفاع معدلات الإصابة على المستوى العالمي، رغم كل الجهود المبذولة لمحاصرة الفيروس، مؤكدًا أن الأمر الوحيد الذي يمكن من خلاله إيقاف زحف الفيروس وتسجيل إصابات جديدة؛ هو الالتزام بالعزل المنزلي.

وأفاد استشاري طب الأسرة والمجتمع، أن كوفيد-١٩ تكمن خطورته في سرعة انتشاره، بخلاف الأنواع السابقة مثل سارس وميرس.

وكشف عن قدرة الفيروسات على اختيار الأفراد المصابين بالأمراض المزمنة، كالقلب والضغط والربو والسكري، لمحاربة جهازهم المناعي، وإدخالهم إلى مضاعفات خطيرة.

وشدد على أن التعاون المجتمعي يسىتطيع أن يعيد الحياة إلى طبيعتها ويقضي على الفيروس في القريب العاجل؛ ناصحًا بعدم التهاون بالاشتراطات الصحية والالتزام بالعزل المنزلي.

اقرأ أيضًا:

«الصحة»: المواطنون والمقيمون في مركب واحد

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق