إغاثة غزة.. السفينة السعودية الثالثة أكبر مساعدات على مستوى العالم

يواصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، دوره في دعم وإغاثة غزة من خلال تقديم سلسلة غير متناهية من المساعدات، وآخرهم السفية السعودية الثالية التي انطلقت ضمن الجسر البحري السعودي لإغاثة الشعب الفلسطيني.

وتعد هذه السفينة، أكبر سفينة مساعدات على مستوى العالم؛ لإغاثة الفلسطينيين في الحرب الحالية والحصار الإسرائيلي لقطاع غزة الذي تخطى الـ50 يومًا.

السفينة السعودية الثالثة لإغاثة غزة

وسيّر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، من ميناء جدة الإسلامي، الباخرة الإغاثية السعودية الثالثة ضمن الجسر البحري السعودي لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، متجهة إلى ميناء بورسعيد بجمهورية مصر العربية.

كما نشر عبر حسابه الرسمي على منصة التواصل الاجتماعي «إكس»، صور من السفينة التي تحمل مساعدات الشعب الفلسطيني. وأكد أنها تحمل أكبر عدد مساعدات على مستوى العالم.

وتحمل السفينة على متنها، 300 حاوية كبيرة تزن 1246 طنًا، منها 200 حاوية تشتمل على مواد ومستلزمات طبيه لسد احتياج المستشفيات هناك. كما تشمل 100 حاوية تشتمل على المواد الغذائية الإساسية، وحليب الأطفال المجفف وكذلك مواد إيوائية.

كما تأتي هذه المساعدات في إطار دور المملكة العربية السعودية التاريخي المعهود بالوقوف مع الشعب الفلسطيني الشقيق في مختلف الأزمات والمحن التي تمر بهم.

ومن جانبه، أكد الدكتور عبدالله الزهراني، مدير فرع مركز الملك سلمان للإغاثة في جدة، أن باخرتين قد سبقتا هذه الباخرة تحملان المواد الغذائية والطبية.

كما أشار "الزهراني" إلى انه سيستمر تسيير الجسر البحري خلال الأيام المقبلة. وذلك تمهيدًا لنقلها إلى المتضررين من الشعب الفلسطيني داخل القطاع.

اقرأ أيضًا: الطائرة السعودية الـ21 لإغاثة غزة تصل إلى مطار العريش