اتيكيت

إتيكيت شرب الشوربة

إتيكيت شرب الشوربة، من قواعد فن الإتيكيت التي لا يمكن إهمالها؛ حيث إن الشوربة من الأطباق الرئيسة على السفرة والمحببة لدى الكثير من الأشخاص، كما أن تناولها قد يسبب الإحراج بالنسبة للكثير.

وعادة ما يعاني بعض الأشخاص عند تناول الشوربة خاصة خارج المنزل سواء في العزومات أو المطاعم؛ حيث إنه من الأكلات السائلة المعرضة للسكب عند تناولها.

إتيكيت شرب الشوربة

وهناك مجموعة من القواعد التي تندرج تحت فن الإتيكيت، والتي تحكم تناول هذا الطبق الشهي، وتتمثل أصول تناول الشوربة في التالي:

– طبق الشوربة يوضع فوق الطبق الأساسي والطبق الخاص بالسلطة.

– يجب الحرص على تلافي إصدار أي صوت مزعج عند تناول الشوربة؛ فهناك مقولة تقول «حسن السلوك هو في تلافي إصدار أي صوت مزعج، أثناء ارتشاف الحساء».

– يتم التقاط الملعقة بالأصابع الثلاث الأولى مع الحرص على عدم انزلاقها.

– عند تناول الشوربة، يتم أخذ سطح طبق الحساء ثم ترفع اليد إلى الفم من دون الانحناء نحو الطبق.

– كما أن هناك طريقتين لتناول الشوربة، الطريقة الإنجليزية تدعو إلى توجيه المعلقة مباشرةً نحو الفم، أما الطريقة الفرنسية فتدعو إلى توجيه جانب الملعقة نحو الفم.

– تجنبي تمامًا النفخ على الأكل حتى يبرد، والذي يعد من أهم قواعد إتيكيت شرب الشوربة.

– بين كل رشفة والأخرى، توضع الملعقة داخل الطبق، ويتم مسح الفم بالفوطة الخاصة مع شرب القليل من الماء أو تناول قطعة من الخبز.

– عند الانتهاء من شرب الشوربة يمكن وضع الملعقة على قاعدة الطبق أو داخله.

اقرأ أيضًا: إتيكيت الحفلات والتجمعات في زمن الكورونا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى